تعرّضت فتاةٌ برازيلية تبلغُ من العمر (12 عاماً) لاغتصابٍ جماعيّ من 4 شبّان في منطقة “بيكسادا فلومينينزي”، بمدينة “ريو دي جانيرو”.

 

وقالت ضابطة الشرطة “جوليانا إميريك دي أموريم” إنّ الشرطة تبحث عن المتهمين الذين نشروا صور جريمتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وتعاني الفتاة وفقاً لوسائل إعلام برازيليّة من صدمة بعد الحادثة، ولم تدلي بشهادتها حتى الآن.

 

وهذا ثاني حادث في أسبوع واحدٍ بالبرازيل.

 

وهناك أكثر من 45 ألف حالة اغتصاب تم الإبلاغ عنها في عام 2015، وتشير التقديرات إلى أن إجمالي الحالات الفعلية تتراوح بين 130 ألفا و450 ألفا.