أدانت محكمة إندونيسية “باسوكي تجاهاجا بورناما”، بازدراء الإسلام، وحكمت عليه بالسجن عامين.

وقال رئيس المحكمة “دويارسو بودي سانتياروتو”، إن بورناما “أدلى بتصريحات ضد الإسلام ما يجرمه القانون ولهذا أصدرنا عليه حكمًا بالسجن عامين”.

وينظر للمحاكمة على نطاق واسع على أنها اختبار للتسامح الديني في أكبر دولة في العالم من حيث عدد المسلمين.

وخسر “بورناما” محاولته للفوز بفترة جديدة في جولة الإعادة التي أجريت في أبريل بفارق كبير لصالح منافسه المسلم أنيس باسويدان في أكثر انتخابات تثير انقساما وتتسم بطابع دينى فى البلاد.

 

وسيسلم بورناما السلطة إلى باسويدان في أكتوبر.

 

ونظم المئات من المواطنين في ، الثلاثاء، مسيرة مؤيدة لحكم المحكمة الإندونيسية، بحبس حاكم عامين، بتهمة ازدراء الأديان. بحسب صور نشرتها وكالة رويترز للأنباء.