انتشر خلال الساعات الماضية في لبنان، عبر تطبيق “واتساب”، فيديو قيل إنّه يجمع في قناة إخباريّة معروفة ومخرج مصري شهير.

 

وتبيّن أنّ الفيديو ليس حديثاً وقد فُضح أمره منذ ستّة أشهر تقريباً، وهو صُوِّر في غرفة أحد الفنادق.

 

إلا أنّ اللافت أنّ الفتاة التي تظهر في الفيديو الجنسي ليست مذيعة في محطة إخباريّة عربيّة شهيرة، كما قيل في الرسالة القصيرة التي وزّعت مع الفيديو، بل هي ناشطة عبر موقع “تويتر” في مجال التدريب على الإيجابيّة.

 

وإشارة الى أنّ المخرج، الذي لا يظهر وجهه بوضوح في الفيديو، كان أكد أنّ الفيديو مفبرك والهدف النيل منه لأسباب سياسيّة، خصوصاً أنّه يمارس السياسة وكانت له تجربة سابقة في “الثورة” التي شهدتها .

 

وهذه الفضيحة ليست الأولى للمخرج المذكور، وهو دائماً يؤكد أنّ هذه الفضائح “المفبركة” هدفها النيل من سمعته.