كشف لاعب كرة السلة الأميركي السابق “”، عن مدى قربه للزعيم الكوري الشمالي “كيم جونج أون”، مؤكداً أنه “الشخص الوحيد الذي حمل رضيع الزعيم”.

 

وقام “رودمان”، (56 عاما)، بست زيارات إلى منذ 2013، وأكد أنه ليس كما يظن البعض، وذلك وفقاً للديلي ميل البريطانية.

 

وقال رودمان، إن وسائل الإعلام الرئيسية والجماهير تسيء فهم كيم، مؤكداً أن الزعيم الكوري الشمالي “مثل أي شخص آخر ولا يريد قصف أحد”.

 

وأضاف اللاعب الأميركي السابق ناقلاً عن الزعيم الكوري: “إن السبب الذي دفعه إلى حيازة الأسلحة النووية يرجع لاعتقاده بأن أميركا يمكنها أن تسقطه من الحكم.. الأسلحة النووية هي الطريقة الوحيدة لحماية بلادنا خاصة أنها صغيرة الحجم”.

 

وقال إن كيم يونغ أون، يحب لعبة كرة السلة وتنس الطاولة والسباحة ويعشق الموسيقى الأميركية التي ظهرت في ثمانينيات القرن الماضي، خاصة أغنية مسلسل “دالاس” الشهير، وموسيقى أفلام “”، وقال اللاعب الأميركي، إن الزعيم الكوري يفعل ما بوسعه من أجل بلاده وشعبه، فهو “يبني أكبر حديقة مائية في العالم ومنتجعاً للتزلج وملعباً للبولينغ”.