نشرت صحيفة “كوميرسانت” خبرا عن العثور على إلكترونيات روسية الصنع بحوزة مسلحين في .

 

وجاء في الخبر أنه “بفحص أسلحة الإرهابيين القتلى في سوريا وجد خبراء عسكريون أن قناصي “داعش” و”جبهة النصرة” يستخدمون أجهزة للرؤية الليلية تحتوي على إلكترونيات روسية الصنع”.

 

وقالت الصحيفة إنها لا تعرف كيف وصلت “الإلكترونيات الروسية” إلى سوريا، مع العلم أن والولايات المتحدة، وهما الدولتان الوحيدتان اللتان تنتجان أجهزة التنشين في ظروف انعدام الرؤية ليلا، تحظران تصدير هذه الأجهزة إلى الدول الأخرى.

 

وقال مسؤول إعلامي في مجموعة “شفابي”، وهي مجموعة الشركات الروسية التي تنتج أجهزة الرؤية الليلية، إنهم لا يملكون معلومات عن استخدام الإرهابيين منتجات “شفابي”.

 

وقيل في إحدى الروايات إنه من الممكن وصول المنتجات المحظور تصديرها إلى سوريا عبر بلدان ثالثة، كما جاء في صحيفة “كوميرسانت”.