انتشر على موقع انستغرام للطفلة مايلا ستفر في الولايات المتحدة وهي تقوم بمكالمة هاتفية توبخ فيها “حبيبها” الخائن.

 

وكانت الطفلة تقوم بمكالمة عبر هاتفها اللعبة الزهري بينما تتولى والدتها التصوير.

 

وأظهر الفيديو براعة الطفلة بالتمثيل وكانت تقول: “هذا سخيف سوير، لقد رأيتك، لا تذهب معها للحديقة، أنا حزينة للغاية”.

 

مضيفة “لا تفعل ذلك مجدداً أبداً، لقد انتهت علاقتنا، ولا تحدثني بهذه الطريقة مرة أخرى، هل تسمعني؟ أنا جادة”.