شنُّ الشيخ، شمس الدين الجزائري، هجوما عنيفا على المغني الجزائري القدير ، وذلك على إثر غنائه لرئيسة حزب شيوعي ووصفه لها بـ””، قائلا: “حسبي ونعم الوكيل”.

 

وقال “الجزائري” في برنامجه “إنصحوني” الذي يقدمه على فضائية “النهار”: “أنا عندي سؤال أريد حد يجاوبني على هذا الفنان المناعي..قلي يا مناعي جاوبني بس قلبي يبرد: كيف تغني اغنية يا بنية العرجون يا سوفية لرئيسة حزب شيوعية لا تؤمن بالتقاليد بتاعك ولا بأخلاقك ولا بتربيتك”.

 

وأضاف قائلا: ” حتى على قتلة قالت عنه بأنه رجعية وتخلف..يعني ردت على الله الحكم بتاعه”.

 

وكانت لويزة حنون الأمينة العامة لحزب العمال، قد أعلنت أنها تعارض تنفيذ حكم الإعدام في حق مرتكبي جريمة اختطاف الأطفال، لأن الدولة التي تتعامل مع بالانتقام، فاشلة ومتخلفة.

 

ودعت حنون  إلى “التوقف عن توظيف المآسي الاجتماعية، لأن تنفيذ الحكم بالإعدام  قرار لا يمكن التراجع عنه بينما الأخطاء القضائية لا تحصى”.