ألقت الشرطة الأمريكية القبضَ على فتاةٍ، كانت تغوي الرجال بممارسة الجنس معهم في النوادي الليلية في مدينة “” بولاية فلوريدا الأمريكية، من ثمَ تقوم بتخديرهم، وسلبهم أموالهم ومجوهرات وساعات ثمينة بحوزتهم.

وقد ألقي القبض على “يُمنى فؤاد” البالغة من العمر (21 عاماً)، من كولومبيا، السبت الماضي، بعد التعرّف عليها من أحد ضحاياها حيث ظهرت في تسجيلات لكاميرات مراقبة، بتهمة السرقة الكبرى واستخدام هوية مزورة.

وجاء اعتقال “فؤاد” بعدما قال رجل انه استيقظ بعدما مارس الجنس مع الفتاة، ليجد أنها سرقت منه اموالاً وساعة “روليكس” ثمينة، بعدما التقاها خارج ملهى ليلي في مارس الماضي.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن الفتاة استخدمت اسم “أمينة” لتمويه الرجل، ثم مارست الجنس معه قبل أن ينام وتفرّ هي، وبلغت قيمة المسروقات منه 32 ألف دولار.

وقال الرجل لقناة ” ABC 10 News”: “استيقظت وكأني مُخَدّر، ولم أعرف ما حدث، لقد سُرِقَت كل اشيائي”.

 

وبعد اعتقال الفتاة “فؤاد”، تبيّن للشرطة أنه يشتبه في ارتباطها بقضية مماثلة في مايو / أيار 2016؛ وهناك ما لا يقل عن 10 إدارات شرطة أخرى تحقق في ملفات متعلقة بها في هذا الوقت.