توقعت صحيفة “ أحرونوت” الإسرائيلية، أن تدعم إدارة دونالد ، هجوما إسرائيليا متوقعا ضد القوات الإيرانية في ، التي توسعت في أعقاب هزيمة المعارضة المسلحة في مدينة حلب.

 

وجاء في الصحيفة أن “الانتصار العسكري لقوات النظام السوري في حلب بدعم من روسيا وإيران، عزز موقف الرئيس بشكل كبير، وولد لديه شعورا بأنه سيستعيد سيطرته على جميع الأراضي السورية”.

 

ورأت الصحيفة أن “هذا الانتصار دفع بإيران وحلفائها إلى التوسع في بضع مناطق في سوريا، وخاصة بالجولان عند الحدود السورية الإسرائيلية”، لافتة إلى أن “هدف من التمدد في سوريا ولبنان وقطاع ، هو لخنق من جميع الجهات.”

 

وأفادت “يديعوت أحرونوت” بأن “التوسع الإيراني كان محور محادثات وزير الدفاع أفغيدور ليبرمان، خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة”.

 

واعتبرت الصحيفة أن “سيطرة إيران على سوريا ولبنان وغزة لم تعد مشكلة إسرائيل وحدها”، لافتة إلى أن “هناك شعورا قويا في تل أبيب مفاده أنه عندما تجد إسرائيل نفسها مرغمة على اجتثاث الوجود الإيراني خاصة في ، فإنها ستتلقى دعما أمريكيا قويا.”