أرسلت ، الإثنين، اكبر سفينة حربية منذ ، الى المياه قبالة “شيكوكو” على بعد حوالي 400 ميل في الطرف الجنوبي لليابان، لحماية امريكية يُعتقد انها تدعم (USS Carl Vinson)

وغادرت سفينة (ايزومو) اليابانيّة، وهي حاملة طائرات هليكوبتر، ميناءها الرئيسي “يوكوسوكا “جنوبي طوكيو، الاثنين، لتقوم برحلة لمسافة 400 ميل الى المياه بالقرب من” شيكوكو” لمرافقة السفينة الامريكية.

وتُعدّ هذه المرّة الأولى التي تستخدم فيها اليابان سلطات جديدة تسمح لجيشها بنشر السفينة الحربية “إيزومو” لمساندة سفن حربية غربية.

ووفق الدستور الياباني، الذي اعتمد عام 1945، يُمنع الجيش اليابانيّ من القيام بأي عمل ما لم يكن دفاعا عن النفس.

 

غير أن رئيس الوزراء “شينزو ابي” وسع تعريف الدفاع عن النفس العام الماضي ليشمل حماية الحلفاء اليابانيين وتقديم الدعم اللوجستي للدول الهامة للدفاع عن البلاد.

 

كما تسمح السلطات للجيش بإسقاط أي صاروخ نووي لكوريا الشمالية.

 

وقد أذن لـ”إيزومو” باستخدام “الحد الأدنى من قوة النيران” من أجل حماية سفينة الإمداد الأمريكية.

 

وتتواجد سفينة (USS Carl Vinson) في مياه شبه الجزيرة الكورية، وسط تصاعد التوتر في التصريحات بين والولايات المتحد الأمريكيّة.

وقال زعيم كوريا الشماليّة “كيم جونغ أون”، مراراً، انه سيجري تجربة نووية جديدة “في أي وقت”.

 

وحذر “كيم” من أن جيشه قادر على إغراق السفينة (USS Carl Vinson) بضربةٍ واحدة.