وجه الباحث والكاتب الأردني، نهاد إسماعيل انتقادات لاذعة للجزائر وذلك على إثر إعدادها قائمة تضم أكثر من 150 صحفي وإعلامي عربي لمنعهم من دخول البلاد بزعم التطاول على البلاد ورئيسها .

 

وقال “إسماعيل” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر رصدتها “وطن”:” # تضع 150 صحفي على القائمة السوداء لأنهم يسيئون للجزائر اي بتنتقدون النظام. لذا عليك ان تمدح # وتطبل وتزمر للطغمة الحاكمة.”

 

وأضاف في رده على خبر المنع قائلا: ” لكي يسمح للصحفي بدخول #الجزائر عليه المديح والثناء على #بوتفليقة والزمرة الحاكمة. #الجزائر تدعم الطغاة والمجرمين مثل #.”

 

وكان مصدر جزائري مطلع قد كشف أن السلطات الجزائرية تعمل على إعداد قائمة سوداء بأسماء الإعلاميين و  والأجانب الذين يسيئون للجزائر وطنًا ودولة وشعبًا في و المقروء.

 

وأوضحت المصادر أنه سيتمّ العمل على عدم منحهم “تأشيرة دخول” إلى و في حال حصولهم علىتأشيرة سيتم توقيفهم في  أو الموانئ أو المعابر البرية الحدودية الجزائرية و إعادتهم إلى بلدانهم أو وجهاتهم على الفور، موضحة المصادر أن وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بالتنسيق مع بعض الوزارات الأخرى، قد أعدت قائمة أولية تحتوي على 150 صحفي عربي و أجنبي ساهموا في الإساءة إلى الجزائر،كما تضمنت نفس القائمة أسماء لصحفيين جزائريين مغضوب عليهم.

 

و تأتي هذه الخطوة من طرف السلطات الجزائرية بعد ما اعتبرته السلطات وفقا للمصدر، بتمادي بعض الإعلاميين العرب و الأجانب في الإساءة خاصة للرئيس الجزائري المريض عبد العزيز بوتفليقة و انتقاد المواقف الجزائرية في “بعض الملفات و القضايا العربية و الدولية بطريقة مهينة و غير أخلاقية”.