“شاهد”: محلل سعودي منتقدا موقف الجزائر تجاه سوريا:”تميل لما يسمى محور المقاومة والممانعة”

7

وجه المحلل السياسي السعودي، الدكتور خالد باطرفي، انتقادات للموقف الجزائري والمصري “الصامت” تجاه ما تعرضت له مدينة السورية، وعدم ادانتها لنظام بعد قصفة للمدينة بالغازات السامة والذي راح ضحيته أكثر من 100 مدني وإصابة 400 آخرين غالبيتهم من .

 

وقال “باطرفي” خلال مداخلته في نشرة إخبارية على قناة “سكاي نيوزعربية” لمناقشة آثار الضربة الأمريكية لمطار الشعيرات التابع للنظام السوري، إن المواقف العربية لن تتغير بعد ، مضيفا: “لاحظنا أن الرئيس عبد الفتاح زار وبدا أن هناك توافق في الرؤى، ثم الآن عندما بدأ الاختبار الاول خرج بيان غامض وملتبس لم يأخذ موقف وكان أقرب إلى الوعظ”.

 

وأضاف قائلا: “الموقف الجزائري ما زال صامتا، وان كل الذي مالوا إلى ما يسمى ما زالوا يقاومون بالصمت أو التصريحات الغامضة”.

 

وقال في رده على مغردة جزائرية انتقدت موقفه تجاه بلادها:” عندما تتوالى الاحداث نصبح عاجزين على سردها وبالتالي بتراكم البوح في صدورنا فنلتزم الصمت. اما بالسياسة لابد من اعلان المواقف ومعايشة الحدث”.

قد يعجبك ايضا
  1. باسم يقول

    المشكل أن هنالك محورين محور المماتعة ومحور المباطحة،،ومن لم يكن من المسخ في إحداها كان في الأخرى،،والأمة بريئة من هذا وذاك،،وكلهم سواء،،أسود على شعوبهم فئران أمام الآخرين،،،

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    وأنتم تميلون إلى محور واشنطن تل أبيب ؟!،لو أيدتكم الجزائر في حربكم مع العراق في حرب الخليج الأولى لكان جزاؤها حصارا وتدميرا مثلما دمرتم العراق؟!،ولو أيدتكم بجيشها في حربكم على العراق في قضية الكويت مثلما سخَرت سوريا جيشها لمشاركتكم تلك الحرب لكان جزاؤها اليوم مثل جزاء سوريا تدميرا وقصفا بالتوماهوك وأنتم ترحبون وتهنئون وتهللون؟!،تتكلمون عن إدانة المجازر فلم لم تدينوا مجزرة حماة في 1980 أم لم تسمعوا بها؟!،لماذا لم تدينوا مجزرة ملجأ العامرية في العراق عام 1991؟!،لماذا لم تدينوا مجزرة رابعة العدوية المعلومة مرتكبوها تنفيذا وتحريضا وتمويلا؟!،لماذا لم تدينوا مجازر أمريكا في الفلوجة في 2004 وهي تقصف باليورانيوم المنضب شأنه شأن الكيماوي؟!،لماذا لم تدينوا مجزرة أمريكا في الموصل منذ أقل من شهر حيث تقطَعت أشلاء الأطفال إربا إربا بقصف أمريكي سوَى البنايات على رؤس اهلها؟!،صمتم كل هذا الصمت ثمَ جئتم الآن لتعلموا الأحرار كيف يتكلَمون ومتى يتكلَمون ولماذا لا يتكلَمون؟!،أنتم لا تتكلَمون إلاَ لما يتكلَم أسيادكم في البيت الأسود أو في بيت نتانيهوا؟!،نبيُكم -إن مازلتم تعتبرونه نبيُكم-قال لكم:(ارموا بني اسماعيل فإنَ أباكم كان راميَا)؟!،ولكن تركتم الرَمي لغيركم؟!،يرمون بالتوماهوك نيابة عنكم؟!،أنتم تتقنون الرمي(القذف)في الملاهي لا في ساحات الحروب؟!،فأين أموالكم التي لم تمكَنكم من بناء الجيوش ولا صنع الأسلحة؟!،لو غزوتم سوريا وأسقطتم نظامها وثأرتم لضحاياها بسواعد جيوشكم لأيدناكم؟!،توهموننا بأنَ أمريكا تحارب لأجلكم؟!،لقد حاربت صدام وأسقطته فهل كان خراج ذلك في سلالكم؟!،راجعوا أرشيف سعود الفيصل كيف اعترف في تصريح له بأنَ أمريكا سلَمت العراق لإيران على طبق من ذهب رغم أنَهم هم من ساندوها على احتلاله؟!،لدغتم من جحر أمريكا مرَات ومرَات ولا زلتم إلى الآن لم تتعظوا؟!،وهذا دلَ على أنَ قلوبكم خاوية من الإيمان؟!،الإيمان بالله استعضتموه بالإيمان بأمريكا؟!،في وقت قال نبيُكم يا من ترفعون راية التوحيد:(لا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين)؟!،فمالكم تلدغون مرَات ومرَات؟!،لو كنتم من ذوي الألباب لجلدتم أنفسكم كيف بدول لا تملك الموارد التي تملكونها ولا تسخَر الميزانيات لوزارة الدفاع مثلما تسخرون ورغم ذلك لديها صناعة حربية وجيوش يحسب لها ألف حساب-باكستان نموذجا-؟!،لم تعدوا ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون بها عدوكم وعدو الله فلا تلوموا غيركم؟!،ولا ترموا بفشلكم على رقاب جيرانكم الأبعدين؟!،تعتمدون في أمنكم وديمومتكم على قوَة عدو الَله وعدوَكم فلا تلومونا إن تلاعب بكم أو خدعكم ؟!،ألم يخدعكم كولن باول وهو يعرض صورا أمام الأشهاد في مجلس الأمن حول قطعية امتلاك صدام لأسلحة الدمار الشَامل ثمَ تبين أنَها صورا ظنية نسجت في استديوهات هوليوود؟!،وبتلك الفبركة سرتم وراء أمريكا مانحين لها برَكم و بحركم وسماءكم؟!،فماذا كانت النتيجة؟!،النتيجة أن استيقظتم على قرع قاسم سليماني لأبواب عروشكم مناديا أن اخرجوا قبل أن تخرجوا؟!،لقد شهدتموه وعاينتم جرائمه ومجازره في البلدات العراقية؟!،في البلدات السورية؟!،في المدن اليمنية؟!،في البحرين؟!،وفي……؟!،فهل أنجدتكم أمريكا؟!،لا لم تنجدكم؟!، بل كافأت إيران على (حسن)صنيعها فيكم برفع العقوبات وامضاء الاتفاق النووي؟!،وهذا لتتعلموا إن كنتم من التلاميذ النجباء بأنَ العزة ما صنعتها السَواعد ؟!،وأنَ من ابتغى العزَة في غير الله(كترمب)مثلا فلن يجد إلاَ كأس الذَلة يشرب منها؟!،ألم تقرأوا قوله تعالى:(وأنَ العزة لله ولرسوله وللمؤمنين ولكنَ المنافقين لا يعلمون)؟!،وكيف تعلمون وأنتم تهينون وتذَلون المؤمنين ؟!،فهل مساهمتكم في إحراق المؤمنين في رابعة العدوية سيمر عليكم بردا وسلاما؟!،لا لن يمر ؟!،تلك سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا ولا تحويلا-ألم يقل الله عزَوجلَ :إنا من المجرمين منتقمون-؟!،لن يصدقكم أحد ؟!،كيف بمن أيد إحراق المسلمين والرُكع السُجود في رابعة والنهضة و……يسعى اليوم لإنقاذ المسلمين الذين يفعل بهم الأفاعيل في سوريا؟!،تنكرون على الأسد صنيع ما أجزتموه و شرَعنتموه لغيره؟!،فهل هذا رشد أم غيُُ؟!،ما يحدث في بلاد المسلمين من تقتيل ومسالخ وإبادة يجب أن يكون محلَ إدانة دون تمييز بسبب المكان أو بسبب الزمان أو بسبب الولاء؟!،هذا إن كنَا نزن بميزان الحق؟!،أمَا إذا كنَا نزن بميزان الهوى فإنَ ميزان الهوى يقود حتما إلى الضَلال البعيد؟!،ضلال هوى جعلكم تمنحون الملايير لمن انقلب على رئيس عقد مؤتمرا لنصرة سوريا وأهلها ؟!،بل وألقاه في غياهب السَجن إلى يومنا هذا؟!،ثمَ تتباكون وتعضُون اليوم أناملكم من الغيظ بحجة أنَ من أيدتموه لم يسايركم فيما سرتم إليه في سوريا؟!،عملكم فاسد أنَ له أن يصلح والمولى عزَ وجلَ قال:(إنَ الله لا يصلح عمل المفسدين)؟!،فاستعدوا لتروا ثمار عملكم فسادا لا صلاحا؟!،جنيتم على أنفسكم فلا تتحاملوا على الجزائر لأنَكم قمتم بما قمتم به وحدكم؟!،فاحصدوا أشواكه وحدكم الآن؟!،والمثل عندنا يقول:(الَلي ما شورك ما تدبر عليه)؟!،وقبلها الشَرع أوصانا بالاستخارةو الاستشارة حيث قال(ص):(ماخاب من استخار و ما ندم من استشار)،يبدو أنكم لم تستخيروا ولم تستشيرا فلذلك ستخيبون وستندمون؟!،نصيحتنا للجميع أن يحكوا ظهورهم بأظفارهم أحسن وأنفع لهم؟!،فما حكَ ظهرك مثل ظفرك؟!،فما بال القوم يستعينون بأظافرغيرهم؟!،بعضهم بأظافر ترمب؟!،وبعضهم بأظافر بوتين؟!،وأخرون بأظافر ولي الفقيه؟!،وبأظافر كل نطيحة من الميليشيات؟!،بل وحتى بأظافر إسرائيل سرا وعلانية؟!،إنَه لزمن تداعي الأمم على بلاد المسلمين كتداعي الأكلة على قصعتها لا لقلة بل لكثرة صارت غثاء؟!.

    1. ابوغانم يقول

      من الذي يقتل ويشرد ويدمر ياعرقاب الجزائر في سوريا اليس النظام وروسيا وايران الفارسية الملعونة لماذا تقفون في صف الفرس واروس الستم عرب لماذا لا تقفون مع الشعب السوري المظلوم المقتول والمشرد لعنة الله عليكم وعلى عروبتكم المهجنة فرنسي وفارسي امريكا وترامب اشرف من الشريف فيكم ياقتلة يامجرمين انتم لاشئ سوى انكم اتباع للفرس والعروبة والاسلام بريئ منكم لعن ابو شواربكم ان كان في وجيهكم شوارب مع انكم مرد متفرسنيين عليكم لعائن الله ياخونة يابيعي الاوطان وللا لاكون مع يهودي ونصران عادل يناصر الاطفال والابرياء ولا اقف مع روسي ارثدكسي ولا ايراني شيعي بغيض تفو عليكم وعلى حكوماتكم الخائنة والعميلة وان شاءالله تستمرون في خيانتكم وتخلفكم لانا كعرب وسنة لا نريدكم معنا ياخونة الامة .

  3. باسم يقول

    لله درك يا عرقاب الجزائر،،،
    وفتنة الجزائر كذلك والتي كان بإمكانها أن تحل سلميا ويتجنب الناس انهار الدماء وأشلاء الخراب كان لهم فيها يد،،يذكر المجرم اللعين خالد نزار في مذكراته أنه لما استفتى الملك فهد في المسألة الجزائرية : أجابه:العصا،، العصا،،
    ياله من غباء مركب !!!
    ثم قبل ذلك استغفلوا الناس بتجييش جحافل الجامية تكفر وتفسق وتبدع كل من أشار ولو من طرف خفي لجرائم وغباوة القوم،،،
    واترك أهل السودان وأهل مصر وأهل ليبيا وأهل اليمن،،يحدثونك بالعجب العجاب في هذا الشأن،،،
    وهم الآن يستفيقون على جحافل الروافض تحيط ببلدانهم من كل مكان بمكر شديد وتقية خبيثة،، فأين المفر،،ولا ت حين مندم،،،،حسبنا الله ونعم الوكيل،

  4. ابوعمر يقول

    بل هو محور المتعة التي يشتهيها بوطين تارة وترمب تارة أخرى…بوطين مهوس باللواط أكرمكم الله..وترمب أكثر البهائم العاشقة للجنس على غرار الدواب أكرمكم الله…ومايسمى[محور الممانعة والمقاومة] هو أقرب الى ماخور للشواذ والمثليين وتجار الجنس أكرمكم الله…

  5. باسم يقول

    أبو غانم،،،، كلام عرقاب لا يستدعي منك تقيأ كل هذه الشتائم واللعائن الظالمة ،،التي أخشى والله أن ترتد عليك،،، أقول لك كلمة واحدة يقشعر منها جلدك إن كان لك إحساس ،،،أولياء أمورك هم من حطم العرب السنة في الجزائر وساهم في إبادتهم،،فاستغول بعد ذلك كل منافق مرتد،،،ونفس الخطأ كرره أولياء خمورك في مصر،،،وهم دائما في جانب من يحارب الإسلام السني،،،،ولو جمد الشيعة وإيران بتقيتهم الخبيثة لو جمدوا سبهم لآل فلان لما تحرج أولائك في موالاتهم ولكنه الخوف على الكرسي والبطن والفرج لا غير،،فلا تقحم الاسلام ولا العرب ولا السنة في الموضوع فهم آخر من يفكر فيه أولياء خمورك الأغبياء،،،لقد لعنت أهل السنة الطاهرين في الجزائر وأسأل الله أن ترتد اللعائن عليك وعلى أمثالك من السطحيين السذج الأغبياء،،،

  6. م عرقاب الجزائر يقول

    إلى أبو غانم :من يعوزه الدليل والبرهان والحجة؟!،يجد ما هو أسهل من ذلك مما لا يحتاج لا بيان ولا برهان الشَتم والسَباب والفحش(لعن الله كل فاحش بذيء)؟!،نحن نقذف بالحق على الباطل فيدغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون؟!،وأنتم تقذفون بألسنتكم من مياه المجاري والصَرف الصحي؟!،ذلك إناؤكم وكلُ إناء بما فيه ينضح؟!،لكم إناؤكم الآسن؟!،ولنا إناؤنا العذب النَاصع البياض؟!،في كلَ تعاليقنا المنتقدة لمن أشرت لهم من هؤلاء و أولئك نورد دائما وقائع متواترة من أيَام الله التي انغمس فيها من تدافع عنهم لا لشيء إلاَ لأنَنا نستجيب للتَوجيه الرَباني والذي مفاده:(فذكَرهم بأيَام الله) ؟!،أيَام الله التي نسيتموها ولم تعودوا تذكرونها لالشيء إلاَ لأنَها حافلة بالخيانة والعار و الشَنار؟!،فيكفيكم عارا أنَكم قدَمتم من دافع عنكم باستماتة إلى حزب ترمب وولي ولي الفقيه ظلام المالكي ومقتدى فأعدموه فجر العيد وانتم تنظرون وتسبَحون؟!،ثم ََ تأتون اليوم لتسبُونا وتلعنونا على نار أكلت أخضركم ويابسكم أنتم أوقدتموها وأشعلتم ثقابها؟!، من سمح للفرس بالتوسع في العراق أليس حزب ترمب وإلى غاية يومنا هذا؟!،من ترك الشيعة يعيثون في أرض العراق فسادا على حساب السَنة أليست مماليك الخليج مما ذكرنا أعلاه؟!،من أحكم الرَباط بيديه عليه أن يفكَه ولو بأسنانه؟!،جنيتم على أنفسكم وما زلتم لم تتفطنوا لذلك؟!،الصَعب أن يكون المرء لا يدرك شيئا وهو لايعرف أنَه لا يدرك؟!،لماذا تقدَسون من أفتوا بجواز الخروج على مرسي وعلى الأسد وعلى القدافي في حين يحرَمون أيَ خروج عن باقي السًلاطين والمماليك؟!،فإمَا الخروج يجوز وإمَا لا يجوز؟!،فلم لا نصبر هنا ونصبر هناك حتى وإن أخذوا أموالنا و جلدوا ظهورنا؟!،اقرأ صفحات لورنس العرب ستزول عنك الغمة ؟!،غمَة جعلتك تميل للشَك و الظَن ؟!،وعلى كل حال الظَن لا يغن من الحق شيئا؟!،كما أنَ الشتم والسَباب لا يؤخَر سليماني الزَاحف نحو حواضركم قيد أنملة؟!،لو كان ذلك يحدث لبقيت معكم أسبُ وألعن لثلاثة أيَام سويَا؟!. من يدَع عليه بالبينة؟!،أمَا من ادُعي عليه فليس مطلوبا منه إلاَ اليمين؟!،على مقاس الحديث النبوي:(البيَنة على من ادَع واليمين على من أنكر)؟!،نحن نقسم بالله أنَنا بريئون من كلَ ما رميتمونا به زورا وظلما وعدوانا؟!،ألا وقول الزُور؟!،ألا وقول الزُورر؟!.ولو كنتم ممن يملكون البينة والدَليل ما اقترن كلامكم بالسَباب والبذاءة والفحش؟!،وهذا دليل كاف لإدانتكم وذهابكم حيث المجهول ؟!،على مقاس قول الشَاعر:إنَما الأمَم الأخلاق مابقيت
    فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا؟!،
    نأمل فقط أن لاتذهبوا إلى حيث موالاة اليهود والنصارى؟!،ذلك أنَ الآية صريحة ومفادها:(ومن يتولَهم منكم فهو منهم)؟!،فارجعوا -إن فعلتم-فـ (إنَ إلى ربك الرُجعى)؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.