أنور مالك: الحروب الطائفية مدمرة لسنة العرب وشيعتهم ولا يمكن تفاديها ما دام “الملالي” يحكمون إيران

حذر الباحث والحقوقي الجزائري، الدكتور أنور مالك، من أن تغذية التطرف والغلو تساعد جهات “نجسة” لصنع حروب في بلاد المسلمين، مؤكدا في الوقت نفسه على ان الحروب الطائفية مدمرة للسنة والشيعة، ولا يمكن تفاديها ما دام نظام “الملالي” يحكم إيران، على حد قوله.

 

وقال “مالك” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر “رصدتها “وطن”:” تغذية التطرف والغلو للطائفة والعرق والقومية والقطر سيساعد جهات تعمل على صناعة حروب نجسة في أوطان المسلمين الجغرافية ومنطقتهم التاريخية. حذار”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” الحروب الطائفية مدمرة للكل سنة #العرب وشيعتهم فهي تبيد الإنسان وتخرب العمران وتدمر الأوطان ولا يمكن تفاديها أبدا مادام الملالي يحكمون #إيران”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث