توفيت إحدى المعلمات بالمدرسة الثانوية الـ68 للبنات بحي السامر بجدة، وهي تؤدي عملها ورسالتها أمام طالباتها، بعد تعرضها لغيبوبة سكر.

 

وأوضح أبو فهد الحارثي زوج المعلمة، أن زوجته بسمة البركين (44 عاما)، خرجت للعمل في صحة جيدة صباح الأربعاء، لكنه تلقى اتصالاً هاتفياً يفيد بتعرضها لغيبوبة سكر، مشيراً إلى أنه أخذ جهازها العلاجي وذهب للحاق بها في المدرسة لكنها كانت قد فارقت الحياة، بحسب الوطن.

 

وأشار إلى أن زوجته تركت 3 أولاد وبنتاً، وكانت تعمل معلمة للغة الإنجليزية، وتم الصلاة عليها بالحرم المكي بعد صلاة العشاء.