زعم  “تليكسبريس” المغربي نقلا عن مصادر وصفه بالموثوقة، أن عبد العزيز ، يوجد في حالة متقدمة، موضحا أن الشريط الذي تم بثه أول أمس من طرف ، يظهر يستقبل ساسو نغيسو، ، مفبرك من قبل تقنيين متخصصين، على حد قوله.

 

ووفقا لما نقله الموقع فإنه تم إخضاع الشريط المذكور للتحليل من قبل خبراء ومقارنته بصور من الأرشيف التي تجسد زيارة ساسو نغيسو، الرئيس الكونغولي للجزائر، سنة 2011، تبين أن الفيديو الذي تم بثه الثلاثاء مجرد تركيب ().

 

وحسب المصادر الموثوقة، فإن الرئيس بوتفليقة ما زال في غيبوبة متقدمة في غرفة بزيرالدة، وما زال يعيش بشكل اصطناعي وتتم تغذيته عن طريق إيصال المغذيات إلى الأمعاء، كاشفا أن شقيقاه ناصر وسعيد والأطباء فقط هم الذين يدخلون غرفته.