اشترى رجل أعمال ثريّ، من هونغ كونغ، عذرية فتاة تبلغ من العمر (18 عاماً)، بعد أن عرضتها في  مزاد علني عبر الإنترنت بحوالي مليونين و300 ألف يورو.

وباعت الفتاة “ألكسندرا خافرين” عذريتها من خلال على الإنترنت يأخذ 20 في المئة من قيمة ما تحصل عليه عبر المزاد.وفقَ “ميترو” البريطانيّ

من جهتها هدّدت عائلة الفتاة “خافرين” بالبراءة منها بعدما كذبت وادّعت فى حديث تلفزيوني أنها تفعل ذلك من أجل مساعدة أسرتها على

وقالت خافرين إنّه تم حجز غرفة في الفندق وأنّها تحدثت إلى المشتري وهو رجل أعمال.مضيفةً أنها “تفضل بيع عذريتها على أن تخسرها مع صديقٍ سيتركها فيما بعد”.

وسترافق الشركة المسؤولة عن الموقع الإلكتروني المراهقة إلى الفندق.