AlexaMetrics شرطة لندن وضعت النقاط على الحروف: "خالد مسعود تصرف بمفرده وسبب هجومه قد مات معه" | وطن يغرد خارج السرب

شرطة لندن وضعت النقاط على الحروف: “خالد مسعود تصرف بمفرده وسبب هجومه قد مات معه”

ذكرت شرطة لندن، أن خالد مسعود منفذ الهجوم الذي وقع قرب مبنى البرلمان في العاصمة لندن، تصرف بمفرده دون تخطيط مع آخرين، وأنه لا توجد معلومات تشير إلى أنه كانت هناك خطط لتنفيذ هجمات أخرى.

 

وقال نيل باسو، مساعد مفوض الشرطة “إنه يجب أن نقبل جميعا أن هناك احتمالا أننا لن نفهم أبدا سبب تصرفه”.

 

وأضاف، في تصريح بثته إذاعة  “بي بي سي” البريطانية، “أن فهم السبب ربما يكون قد مات معه”.

 

وكان خالد مسعود 52 عاما قد حاول بسيارته دهس المارة على جسر ويستمنستر قرب مبنى البرلمان، الأربعاء الماضي قبل أن يقتل طعنا بسكين شرطيا من حرس البرلمان..ثم أطلقت الشرطة النار على مسعود فأصيب بجراح خطيرة توفي بسببها لاحقا.. وأدى الهجوم الى مقتل أربعة أشخاص وأصابة 50 آخرين.

 

وأكد المحققون أن الهجوم الذي نفذه مسعود انتهى خلال 82 ثانية فقط، في إشارة إلى سرعة تعامل الشرطة معه.

 

وكان تنظيم الدولة قد أعلن أن مسعود “جندي من جنوده”، وأنه تصرف تنفيذا لطلب التنظيم بشن هجمات على الدول المشاركة في “التحالف الدولي” الذي يحاربه في العراق وسوريا.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. فرضية ممكنة:

    كل من يسمون الذئاب المنفردة هم مجرمون سابقون كما دلت التحقيقات و يبدو ان المخابرات الغربية و لربما الموساد بالتحديد تقوم بخطفهم و تعريضهم لنوع من غسل الدماغ مع استعمال عقاقير سرية

    و من ثم اطلاقهم ليقوموا بالعملية العشوائية غير المنظمة و لا مدروسة كهجوم و لاخفاء الحقيقة يجب تصفيتهم في مكان الحدث كما حصل في فرنسا و غيرها حيث كان من الممكن القبض على الفاعل حيا و لكنهم اثروا قتله.

    الهدف لمثل هذه العمليات هي اقناع الشارع بان الاسلام دين عنف و ابعاد الغرب خصوصا عن اعتناقه و ايجاد تبريرات مقنعة لاحتلال الدول الاسلامية و تمزيقها و السيطرة على ثرواتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *