المنهالي مهاجما أبناء زايد: فاسدون مشكلتهم ليست مع الإصلاح وانما مع أي صوت يطالب بحقوق الإماراتيين

1

شنَّ الأكاديمي الإماراتي المعارض، الدكتور سالم المنهالي، هجوما عنيفا على صناع القرار في وذلك على إثر قيام جهاز الامن الإماراتي باعتقال الناشط الحقوقي، ، واصفا إياهم بالفاسدين.

 

وقال “المنهالي” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المضغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” اختطاف أحمد منصور يثبت بأن مشكلة الفاسدين في #أبوظبي ليست مع # كما يدعون بل مع أي صوت يطالب بحقوق #_لأحمد_منصور”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” مضت الليلة الأولى على اختطاف الحقوقي أحمد منصور ومعها يكون قد دخل مرحلة التعذيب فالله في عليائه يحفظه ويحفظ الأحرار #الحرية_لأحمد_منصور”.

 

وكانت ، قد نددت باعتقال الناشط الحقوقي البارز أحمد منصور، و أوردت تفاصيل ملابسات ما تعرض له منصور ليلة توقيفه.

 

وعبرت المنظمة عن فزعها واستيائها الكبيرين جراء ما تعرض له المدافع عن حقوق الإنسان، قائلة:” تشعر منظمة العفو الدولية بالفزع والاستياء جراء مداهمة  شقة المدافع البارز عن حقوق الإنسان بشجاعة أحمد أمس (ليلة  الأحد)”، بحسب إفادة “لين معلوف” مدير البحوث في المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في .

 

وأضافت “معلوف”: أنه  في 03:15 من فجر أمس الاثنين، بالتوقيت المحلي لدولة الإمارات وبعد عملية تفتيش مطولة لشقة الناشط أحمد منصور، تم اعتقاله.

 

وقالت: نعتقد أن اعتقال أحمد منصور جاء بسبب التعبير السلمي عن آرائه، وشددت “أمنستي”  على ضرورة ” الإفراج عنه فورا ودون قيد أو شرط”

 

قد يعجبك ايضا
  1. عبدالحق صداح يقول

    اغتيال الشيخة فايزة البريكي وابنها في لندن … وسكوتلنديارد متورطة مع مخابرات عيال زايد

    March 18 2017 14:06

    علمت عرب تايمز قبل قليل ان المخابرات الاماراتية نجحت في اغتيال المعارضة الاماراتية الشيخة فايزة البريكي اول لاجئة سياسية إماراتية في بريطانيا وهي ارملة الشيخ حمدان بن محمد ال نهيان وتم يوم امس اغتيال ابنها ايضا … ولا زال مصير الثالث الشيخ( صقر بن محمد ال نهيان ) شقيق الشيخة سلامة زوجة محمد بن زايد مجهولا وكانت فايزة قد هربت الى لندن بعد وفاة زوجها الشيخ حمدان ومعها أولادها من زواج سابق وابنها الطفل الشيخ صقر بن حمدان
    فايزة البريكي قتلت في 15 يناير 2016 حين دفع بها شخص امام قطار الانفاق ولم تعلن سكوتلنديارد يومها اسم القتيلة في الخبر الذي وزعته على الصحف البريطانية وهذا يفسر سبب اختفاء فايزة البريكي الذي اشارت اليه عرب تايمز قبل أسابيع وعدم تمكن عرب تايمز من التواصل معها لانها لم ترد على الاتصالات الهاتفية بخاصة وان فايزة البريكي كانت قد زودت الدكتور فوزي برقم هاتفها الخاص جدا في لندن وروجت المخابرات الإماراتية يومها ان فايزة عادت مع ابنها الشيخ صقر الى ابوظبي بعد اتفاق مع الشيخة سلامة زوجة محمد بن زايد وشقيقة ابنها صقر
    لكن عرب تايمز علمت بالحقيقة يوم امس فقط حين أعلنت سكوتلنديارد عن مقتل شاب قبل ثلاثة أيام في احدى محطات القطار بدعوى انه قفز امام القطار وتبين ان الشاب هو ابن فايزة البريكي البكر وقد تم قتله بالطريقة نفسها التي قتلت بها امه أي بدفعه امام قطار في محطة اندرغراوند وقيام سكوتلنديارد بإصدار اعلان بعد دقائق من الجريمة بان ما حصل هو حادثة عادية ولا شبهة جنائية وان الضحية ( زحلقت ) امام القطار ولم تعلن سكوتلنديارد حتى هذه اللحظة اسم القتيل وهويته وجنسيته تماما كما تسترت على اسم امه بعد قتلها وبنفس الطريقة لكن عرب تايمز علمت ان القتيل هو محمد علي الحامد وهو ابن فايزة البريكي من زوجها السابق وقبل زواجها من الشيخ حمدان بن محمد ال نهيان وقد تم دفعه – تماما كما حصل مع امه – من قبل شخص كان يراقبه امام قطار انفاق في لندن ومع ان الجريمة صورت بكاميرات المحطة الا ان الشرطة زعمت ان الرجل ( نط ) امام القطار … وهو ما زعمته أيضا بخصوص امه الشيخة فايزة … وهناك خوف على ابنها الشاب الشيخ صقر بن محمد ال نهيان حتى لا يتم قتله بنفس الطريقة .. والزعم انه ( نط ) امام القطار مثل امه واخيه
    سكوتلنيارد مشهورة بالتستر على جرائم النط … فثلاثة من اشهر السياسيين المصريين اخرهم اشرف مروان وقبله سعاد حسني وقبلها الليثي ناصف ( نطوا ) من بلكونة في شقق تقع كلها في نفس العمارة .. وقيدت الجريمة ضد مجهول باعتبارها عمليات ( نط ) لا اكثر ولا اقل
    ووفقا لما علمته عرب تايمز فان الشرطة الاتنجليزية ( سكوتلنديارد ) تورطت في الجريمة من خلال اعلان الجريمتين حوادث انتحار ودون التصريح باسم الشيخة فايزة وابنها في الاخبار التي وزعتها على الصحف كونها اول لاجئة سياسية إماراتية في بريطانيا وكانت ملاحقة ومهددة بالقتل من مخابرات عيال زايد وشرطة ضاحي خلفان
    وكانت فايزة البريكي قد حصلت على لجؤ سياسي في لندن ونشرت قصتها مع ال نهيان في سلسلة مقالات في عرب تايمز وتطرقت في مقالاتها الى دور ضاحي خلفان في مطاردتها والسيطرة على شقتها ودور عيال زايد في محاولة تصفيتها وتحرش الشيخ احمد المكتوم ( رئيس طيران الامارات ) بها
    الدكتور اسامة فوزي الذي كان على تواصل مع الشيخة فايزة وكانت تخصه برسائلها وتخبره أولا بأول بالتهديدات التي تتعرض لها من ضاحي خلفان ومخابرات عيال زايد طار الى لندن لملاحقة القضية وفضح دور سكوتلنديارد في التكتم علي الجريمة .. وسوف ننشر التفاصيل الكاملة لعملية اغتيال الام .. ثم الابن في عدد لاحق .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.