نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية، صوراً لأوّل مرّة، تُظهر خضوع النجمة العالمية لجلسة “” مؤلمة على يدِ راهبٍ تايلانديّ.

وبحسب الصحيفة فقد تم تطبيق حبر الوشم على ظهر “أنجلينا” باستخدام قضبان فولاذ مزودة بإبرة جراحية صلبة، أكثر دقة من مسدس الوشم العاديّ، ولكنها أكثر إيلاما.

وتم عمل الوشم على ظهر “أنجلينا” بينما رسم زوجها السابق رمزا وشماً على بطنه، وكان ذلك بحسب ما اطّلعت وطن قبل انفصالهما في سبتمبر الماضي.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الهدف من تلك الوشوم التي عملتها “أنجلينا وبراد” لتعزيز رباط علاقتهما الزوجيّة.

جديرٌ بالذكر أنه في أعقاب أنجلينا جولي قررت التخلص من تلك الوشوم في أعقاب انتهاء علاقتها بزوجها وانفصالها عنه.وفق ما ذكر موقع Radar Online.

وانفصل الثنائي الذي أطلق عليهم الجماهير “برانجلينا” بعد قصة حبهما المشتعلة، بعدما هزت أنجلينا الأوساط الفنية العالمية بتقديمها أوراق طلاقها رسميا للمحكمة تطلب فيها الطلاق من زوجها براد بيت بسبب المشاكل والخلافات التي يمران بها، والتي بات من الصعب الوصل لحل لها.