AlexaMetrics «فيديو صادم» "خطيب" إليسا يحقن وجهه "بوتوكوس" كما الممثلات!!! | وطن يغرد خارج السرب

«فيديو صادم» “خطيب” إليسا يحقن وجهه “بوتوكوس” كما الممثلات!!!

ما زالت مواقع التواصل الاجتماعيّ، تضجّ بصور المصور الفوتوغرافي وديع النجار، إلى جانب الفنانة اللبنانية “إليسا”، حيث انتشرت شائعات مؤخراً عن ارتباطهما ببعض.

 

وفي ظلّ الحديث المتواصل عن العلاقة التي تجمعهما ببعض، والتي اكدت “إليسا” أنها الصداقة الأقرب إلى قلبها، يبدو ان “النجار” الذي يظهر بـ”ستايل” وملابس غريبة إلى حدٍ أثار سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي،  قد أجرى عدة عمليات تجميل في وجهه.

 

وتابعت وطن حساب “النجار” على “انستغرام”، ووجدت فيه عدة صور وفيديوهات له وهو يجري عمليات تجميل وحقن “بوتوكس” في وجهه.

 

Getting botoxed in @agelessclinicturkey, nothing better than taking care of ourself #istanbul #Turkey #agelessclinicturkey

A post shared by Wadih El Najjar وديع النجار (@wadih_elnajjar) on

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. مبروك للجنس البشري, طوال ملايين السنين كان هناك ذكر وأنثى, اليوم صار التصنيف ذكر, أنثى ولبناني.
    تعريف اللبناني العلمي هو مخلوق حقير وسافل ليس لديه أي شرف أو مروءة أو أخلاق..
    من الناحية المهنية لبنان منذ أن شكله الجنرال الفرنسي غورو على مائدة عرق عام 1920 مع بطرك الموارنة الحايك, لم يفلح لبنان باي مهنة أو صنعة أو تجارة أو زراعة أو حتى صناعة.
    المهنة الوحيدة التي برع فيها اللبنانيين هي الدعارة, تأتي اللبنانية القبيحة السودة الزرقا وتخضع ل 970 عملية تجميل حتى يستطيع الناس النظر اليها, بعدها تبدأ بالعري والتزليط وتتجه للعمل بالدعارة, ويسمي اللبنانيين مهنة الدعارة بالسياحة أو “السييحة” باللهجة اللبنانية.
    ولمن يعتقد أن الموضوع فيه مبالغة, الصور القديمة قبل عمليات التجميل لهيفاء ونانسي وكل الفنانات اللبنانيات موجودة على النت, وهي تثبت الحقيقة.
    أما الذكر اللبناني, وهو لا يستحق لقب رجل, فالعمل الوحيد الذي يبرع فيه هو مهنة القوادة. اذا لم تتيسر للبناني امرأة مقبولة الشكل ليشتغل لحسابها قواد, فالخيارت الاخرى المتاحة أمامه أن يشتغل جاسوس لاسرائيل, أو عميل للنظام السوري أو الايراني أو زراعة الحشيش والافيون وتصديره لمصر وسوريا وتركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *