أحمد قذاف الدم: لا مستقبل لأي حل سياسي في ليبيا قبل “اسقاط فبراير وعلمها”

3

سيد أحمد (وطن – خاص) قال أحمد قذاف الدم منسق العلاقات الليبية المصرية في عهد القذافي و المسؤول السياسي لجبهة النضال الوطني في ليبيا، إن الغالبية من اللبيين، ممن يمثلون 60% من الشعب الليبي مازال المجتمع الدولي مصرا على تجاهلهم، مذكرا بأنهم هم من يمثل الرقم الصعب لأي حل مستقبلي في ليبيا.

 

و ألقى أحمد قذاف الدم ـ في حوار أجرته معه وكالة سبوتنيك الروسية ـ الإثنين الماضي، بالمسؤولية عن ما وصل إليه الوضع الليبي، على مجلس الأمن والحلف الأطلسي، واصفا التجاوزات التي ارتكبها الحلف الأطلسي والأطراف المدعومة منه في ليبيا، من  قتل و تشريد و نهب المليارات العائدة للدولة الليبية،  و الدمار الهائل الذي أصاب البنية التحتية، بأنها تفضح الإدعاءات الكاذبة التي روج لها البعض من أن رحيل القذافي وحكمه كانا هما السبب في ما آل إليه حال الليبيين.

 

مستدركا أن اعتراف بعض الحكومات الغربية بارتكاب أخطاء بعد الغزو الأطلسي لليبيا، يجعل الليبيين يطالبون اليوم بالاعتذار عن ما تعرضوا له من الظلم.

 

و عن تقيمه للمفاوضات الليبية في القاهرة بين حفتر والسراج والاتفاق على إجراء انتخابات في عام 2018، قال أحمد قذاف الدم، إن هذه اللقاءات ما هي إلا ترقيع لاجتماع الصخيرات الذي تم 2011 بالمغرب تحت رعاية الأمم المتحدة و جرى فيه إقصاء نصف الشعب الليبي من أنصار النظام السابق، مستبعدا أن تبلور هذه الأطراف أي حل قابل للحياة، ما لم يتم “اسقاط فبراير وعلمها ونلتقي لبناء دولة جديدة لكل الليبيين تحت علم جديد يوحد رؤى الليبيين أو راية بيضاء للسلام  تجتمع تحتها وحكومة محايدة وليست توافقية بين فبراير وفبراير كما يجري الآن”

 

و شدد قذاف الدم على أن صيغة الحل التي يراها يجب أن تشمل كذلك “عودة القوات المسلحة وهي موجودة أكثر من 70 ألف مقاتل في تونس ومصر وحدها، والشرطة والقضاء، ويعود المهجرون، ويخرج الأسرى، وعفو عام عن الجميع ويبقى الحق الخاص وانتخابات حرة تحت رعاية المجتمع الدولي”.

 

مذكرا بأن التدخل العسكري  لن يساهم إلا في توسع دائرة الصراع ولن ينجوا من أحد.

 

و في تعليقه على الدور السياسي المنتظر لرجال النظام الليبي السابق، قال قذاف الدم: ” نحن لسنا حزب سياسي سقط كتونس ومصر، نحن بنية اجتماعية وسياسية وعسكرية، ومازلنا نراقب ولا نريد أن نكون طرفاً في هذا الدمار”.

 

و أشار إلى أن إسقاط كافة العقوبات الظالمة عن نجل الزعيم الراحل، سيف الإسلام وعائلته سيساهم  في الاحتقان في ليبيا الظلم و البدء في أولى خطوات الحل السياسي.

 

و في معرض حديثه عن مصير ودائع ليبيا في الخارج في عهد القذافي و التي كانت تقدر بـ 200 مليار دولار، وهل القيادة الليبية الحالية على معرفة أو دراية بها و وهل تسهم هذه الأموال في إعادة بناء ليبيا؟ أجاب قذاف الدم بقوله ” كان لدينا خارج ليبيا وداخلها أكثر من 600 مليار وأطنان من الذهب والفضة، وكنا نملك ثامن احتياطي سائل على مستوى العالم، معظم ما في داخل ليبيا تم نهبه، ولم تبنى في ليبيا منذ 6 سنوات طوبة واحدة وأظلمت شوارع العاصمة وانقطعت عنها المياه والمرتبات، بل لقد دفع هؤلاء السفهاء الذين نصبتهم صواريخ الناتو  2 مليار دولار لحكومة الأخوان في مصر لتسليمي ومبالغ بمئات الملايين جلبت بها البغدادي رئيس الوزراء من تونس والساعدي وعبدالله من موريتانيا والنيجر، ويتم سرقة النفط كل صباح برعاية دولية للأسف.”

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. ابوعمر يقول

    هذا البغل يقذف خراء وبرازا أكرمكم الله من فمه وليس من مؤخرته القبيحة..

  2. خليل الروح يقول

    سرقتموها ولا يعرف عنها الليبيين اين ذهبت . فبراير ثورة البسطاء الذين لا يحملون ايدولوجيا قابلتموها بذات الجيش الذي تتحدث عنه والذي هو عبارة عن كتائب امنية لحماية القذافي واتخنتم في الدماء . واعطيتم فرصة لتدخل الغرب ضدكم بحجة حقوق الانسان . وجندتم المرتزقة من الافارقة المرتشين ومن كل انحاء العالم من امريكيا اللاتينية الى صربيا الى روسيا البيضاء واكرانيا لقتل شعبكم . .وهيجتم بالمليارات الاعلام ضد التدخل الغربي على انه مرفوض عزفا على وتر رفض الليبيين البسطاء للغرب ومؤامراته في حين استعنتم بالاجنبي على الارض من كل بقاع الدنيا لقتل شعبكم وهتك كرامة المنازل والحرمات من قبل عبيد افريقيا من عصابات خليل ابراهيم التي احرقت دار فور بامر الهكم القذافي الى جند الرؤساء الافارقة المرتشين الذين يستاجرون جيوش بلدانهم للارتزاق . وذلك لا تعتبرونه استعانة بالاجنبي .كف عن الهدر بعدما فعلتم بالليبيين وليبيا كل جرائمكم 42 عاما . لماذا لم تنفقوها على البنية التحتية وعلى التعليم واسعاد الشعب اذا كنتم تعترفون انها من حقه . نهبتموها وودعتموها مصارف الغرب الذي استغل الفرصة لطمس جذور البحث عنها . ولم تكن في خزائن مصارف ليبيا . والرقم اكذوبة لاستقطاب العوام كما فعلتم بالامس وهربتم وتركتموهم مات من مات وسجن من سجن باوامركم المجرمة يا سفكة الدماء لن تعودوا

  3. خبير كلاب يقول

    ما أفصح القحباء عندما تتكلم بالشرف. أرشح قذاف الدم ليحكم الجزائر بعدما أن يموت المومياء بوتفليقة وذلك للأسباب التالية:
    1- حاقد على العرب والاسلام السني.
    2-يكره أي شيء اسلامي ويكره الاسلاميين وكل الحركات الاسلامية ويعتبرها خطرا وجوديا لكنه يعشق ايران وحزب الله والأحزاب الشيعية ولايرى أنها تشكل أي خطر.
    3-يعتبر الثورات العربية خطرا وارهابا اسلاميا يجب مواجهته بالتحالف مع ايران وروسيا واسرائيل وداعش والحشد الشعبي وحزب الله وأمريكا.
    4-يتمنى لو تحتل ايران كل الدول العربية في آسيا.
    5-يعتبر نفسه جزء أساسي من محور المقاومة ضد اسرائيل, رغم أنه لم يفد الشعب الفلسطيني بقرش واحد منذ بداية النكبة وحتى اليوم, مقاومته بالكلام والرغي وأكل الخرا, وواقع الأمر أن أفعاله كلها صبت في مصلحة اسرائيل.
    6- يحتقر الفقراء ودول العالم الثالث.
    7-يعتبر الغرب وخصوصا أوروبا أسياد رأسه ويتمنى لو يتغوطوا على راسه ويبولوا عليه ليل نهار.
    8-يحب الكلب بشار اسد والسيسي وايران وبوتين ونوري المالكي ومقتدى الصدر وترامب والهام شاهين.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More