AlexaMetrics محامي عُماني شهير: العالم العربي مدين بالشكر والعرفان لإيران! | وطن يغرد خارج السرب

محامي عُماني شهير: العالم العربي مدين بالشكر والعرفان لإيران!

زعم المحامي العماني الشهير، سعيد سالم الكلباني، أن العالم العربي مدين بالشكر والعرفان لإيران، معتبرا أنه لولاها لاحتل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” معظم بلدان العالم العربي الآسيوي، على حد قوله.

 

وقال “الكلباني” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “العالم العربي مدين بالشكر والعرفان لإيران ولكل من:العراق وسوريا ومصر ولبنان عامة..فلولا الله ثم إيران لاحتلت داعش معظم العالم العربي الآسيوي”.

https://twitter.com/alkalbani2007/status/833645575203545089

يشار إلى أن “الكلباني” من أكبر المناصرين للرئيس اليمني المخلوع على عبد الله صالح ورئيس النظام في سوريا، معتبر أن بشار الأسد يدافع عن بلده بصمود أسطوري وأن الجيش السوري يدافع عن الأمة العربية جمعاء، على حد زعمه.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. الحمد لله كل يوم ينكشف المستور عن الشخصيات الورقية من ذلك البلد الفقير هؤلاء صنيعة الأمن والأجهزة المخترقة من دول الجوار إذهب واشكر بنفسك وقدم ولاء الطاعة لهم نحن في الوطن العربي وليس العالم العربي بلغتك الركيكة وأسيادك الذي لا يعرفون تلقينك الوطن العربي وأبنائه يشكرون الله فقط ومثل ما قامت إيران بتدمير الدول العربية في سوريا والعراق واليمن ومحاولاتها المستمرة في تدمير دول الخليج العربي فإن القصاص سيكون قاسيا جدا وأقسى من القادسية التي يبكي الايرانيون كلما تذكروها . فقط قم بأمر واحد عندما تذهب إلى حلفائك الوهميين في طهران قدم لهم فروض الطاعة والعبودية ولا تنسى اسمع لاتنسى أن تسألهم بعض الأسئلة : متى سيصل خط الغاز الموعود إليكم ؟ ومتى سيقدمون لكم الرز الايراني ؟ والأهم اسألهم ولا تخاف لماذا سحبتم الوديعة المليارية من بنكنا المركزي! فقط عندما تقرأ هذيان هذا المغلف تعلم مدى معرفته بالسياسة إيران تحارب داعش ! إيران هي التي اخترقت القاعدة وداعش وغيرها من المجاميع الارهابية لهدم الدول العربية ! إيران هي التي حاربت المقاومة الوطنية العراقية أكثر من أمريكا نفسها ! إيران هي التي يهرب منها بشار الآن ويستقوى بالروس بعد فوات الأوان !!

  2. تدافع على إيران وهي دولة فاشستية يحكمها الحرس الثوري الفاشستي،الشعب الإيراني يعيش في فقر أسود وأبناء ولاية الفقيه يعيشون في الغنى الفاحش ،إيران لا تمثل المذهب الشيعي بل هي أكثر دولة شوهت بهدا المذهب

  3. عمان بلد يحترم الأفكار و الاّراء و المعتقدات و التوجهات و المحامي سعيد الكلباني له رأي و وجهة نظر قد نختلف معها ولكن تحترم في بلده و عند الشعوب المتحضرة.

    أما أمثال الكاتب أعلاه (غراب أو كلاب أو هزاب … اللي هو) البذيى اللسان و قليل الأصل فهم تعودوا على الاذلال و المهانه و تعظيم أنفسهم الحقيره و تحقير الآخرين وهؤلاء هم أسباب تشرذم و تفكك و حقد الشعوب العربية بعضها لبعض لذلك لأغراضه قيئه بهذا الشكل على الآخرين. و ستبقى عمان عظيمه بأمنها و تقبلها للآخرين مهما اختلفت مذاهبهم و أديانهم و لغاتهم.

  4. المدعو صاحب المداخلة رقم 7 أتفهم وضعك النفسي فالمداخلة نثرت الملح على جرحك لكن عليك بشيء بسيط أن تنظم للمحامي وتسافر معه في رحلة المذلة والعبودية وتبكي على أطلال طهران وتقدم الطاعة لأسيادك الفرس بعد قدمت فروض الطاعة مرارا لأسيادك في الأمن العماني فلربما سيتعطف الفرس بحالتك الرثة ويعطونك حفنة الريالات الايرانية أو التومان وأكثر شيء مضحك في مداخلتك : أن مداخلة لشخص تشرذم العرب والأكثر مضحكة قصة قليل الأصل !! من يصف الناس بقلة الأصل هو قليل الأصل ! وأتحداك إن فهمت مغزى العبارة الأخيرة! تتحدث عن سلاطة اللسان وبماذا أنت تتكلم ؟ يعيبون الناس والعيب فيهم !!

  5. صدقت يا هزاب و لكن نوهت ان اوضح لك شي في مقالة رقم سبعه و هو تعمد ان يخفيها عن القراء و هي ستبقى عمان عظيمه بامنها و تقبلها الآخرين مهما اختلفت اديانهم و مذاهبهم و لغاتهم و عدوانهم في المنطقه في اي منطق او عقيده تتقبل عودك بصدر رحب هذا لا افهمه

  6. امثال رقم المسبوع سبعه والمحامي نابغة عصره الذي يدافع عنه هم من يسيؤن الى عمان لانهم يدفعون عمان دفعا لترتمي في احضان الفرس المجوس .هم يعلمون ان الفرس المجوس لهم اكثر من ..170..ميليشا ارهابيه في العراق وسوريا يمولونها بالمال والسلاح بجانب عصابات حزب اللات في العراق وسوريا واليمن والفرس هم من انشأوا داعش وجعلوها دوله من اول يوم ظهرت فيه على الساحه واخلوا لها المساحات الواسعه من اراضي العراق وسوريا وزودوها بالمال والسلاح والافراد من السافاك الفارسي ومخابرات النصيريين في سوريا ..داعش ولدت دوله من اول يوم وذلك برضا الصهاينه في فلسطين والصليبيين الروس والامريكان ..والفرس المجوس هم من حموا قادة القاعده وبنفس الوقت ساعدت الامريكان في تدمير افغانستان ..هذه الدوله تضرب او تساعدفي ضرب اي تحرك اسلامي في اي بقعه من العالم.لانهم يكرهون العرب بصوره اجماليه سواء كانوا سنه او شيعه او نصارى..يكرهون العرق العربي .ويكرهون الدين الاسلامي العربي لانه جاء على يد العرب .واقسم غير حانث انهم يكرهون النبي العربي محمد عليه الصلاة والسلام ويكرهون ال البيت فقط لانهم عربا ولان النبي محمد عليه السلام بشرّ بزوال ملك فارس ..لا فارس بعد اليوم ..وانه لا يمكن ان تقوم لهم دوله بالمعنى الذي يطمحون اليه باعادة الامبراطورية الفارسيه المجوسيه لعبادة النار وما هو اسوأمن النار. عبادة البشر الذين هم من خلق الله لانه من صميم عقيدتهم ان روح الله حلّت في علي وان علي هو من خلق محمد وخلق الاكوان وهو من يدخل الجنة والنار…كفر بواح … ان لم يكن هذا هو الكفر بعينه فما هو الكفر اذاً.؟؟؟ ومع هذا يفترون على المسلمين بأنهم تكفيريون …ويأتي امثال هؤلاء البهايم وأحدهم لايعرف كوعه من بوعه ينظر ّعلى هذه الامه بفكر عفن تحت انظمة تداهن وتنافق على ثوابت هذه الامه المحمدية العربيه تحت شعار حرية الرأي…لا هذه ليست حرية الرأي هذه عماله وخيانه لمباديء هذه الامه ..وفي النهايه سيعلم هؤلاء المنافقون اي منقلب سينقلبون ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *