لم يحددها.. بنكيران يدعو بعض الدول العربية لإعادة توزيع ثرواتها على المواطنين لتجنب فقدان الاستقرار

في تطور مفاجىء، دعا رئيس الحكومة المغربية المكلف “عبد الإله بنكيران”، الإثنين، إلى إعادة توزيع الثروة ببعض الدول العربية من خلال الحوار الاجتماعي، محذرا من فقدان الاستقرار ببعض هذه الدول.

 

وقال “بنكيران” في كلمة له خلال المنتدى البرلماني الدولي الثاني للعدالة الاجتماعية، الذي نظمه مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي) تحت شعار “مأسسة الحوار الاجتماعي: مدخل أساسي للتنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية” إن “الحكومات والنخب الاقتصادية والثقافية، هي الفئات المستفيدة، والأقوياء يضعون لأنفسهم الأمور الكافية، وتبقى الفئات الأخرى، التي تستطيع أن تحتج وتنتفض وأحيانا لا تستطيع، ويجب على النخب المستفيدة المكونة من السياسيين والمثقفين ورجال الأعمال أن تتحاور اجتماعيا مع الفئات الأقل استفادة لإيجاد حلول للإشكاليات المطروحة”.

 

وتابع: “يجب على الذين يستفيدون أكثر أن يعلموو أن من مصلحتهم أن تستفيد الفئات الضعيفة، وإلا سيفقدون الأساس والأهم وهو الاستقرار”، مضيفا “آن الأوان للفئات المستفيدة أكثر أن ترد بعض الأشياء للفئات المهمشة”.

 

وأضاف أن “ذكرى 20 فبراير ( حركة 20 فبراير التي انطلقت في المغرب في 2011 مع ثورات الربيع العربي) ابان الربيع العربي، هو تاريخ التعبير عن عدم الرضى، وانطلاق مسلسل ذكاء شعب استطاع أن يتعامل مع حدث خطير بذكاء يوازي عمق تاريخه ويوازي كفاءاته المعروفة بمبادرات ملكية رائعة”.

 

وأوضح أن العاهل المغربي “محمد السادس” كان “قد استجاب لمعظم مطالب الاحتجاجات، بعد 18 يوما من انطلاقها خلال 2011 ، عبر إلقائه لخطاب تاريخي، وهو ما شكل منطلقا لمعالجة المشكل بالطريقة المغربية، وأدت إلى الاستقرار والتنمية خلال الست سنوات الماضية”.

 

واستدرك: “لكن هذا لا يجب أن ينسينا أن الإشكال لا يزال موجودا، بسبب خروج المواطنين للاحتجاج في الشارع بالنظر للمشاكل التي يعانون منها”.

 

واختتم كلمته قائلا: “هناك اختلال في توزيع الثروة عربيا، وفي عدم الاستجابة للرغبات الطبيعية الموجوة في المجتمعات، لذا فإن هذه الأخيرة تعبر عن هذه الاختلالات بالانتفاض”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث