“لا مؤاخذة يا عرب” يثير غضب أبناء زايد من نظام السيسي و”المصري اليوم” تسارع للاعتذار

0

قدمت صحيفة “المصري اليوم”، إحدى أشهر الصحف المصرية في صفحتها الأولى اعتذارا للإمارات حكومة وشعبا، بعد نشرها مقالا للكاتب عبد الناصر سلامة، ” بعنوان لا مؤاخذة يا عرب ” تضمن بعض العبارات التي حملت إساءة للدول العربية عامة والإمارات خاصة

 

وقالت الصحيفة في نص اعتذارها: ” تعتز جريدة «المصري اليوم» بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، حكومة وشعباً.

 

وأضافت أنها ترى “أن دولة الإمارات منارة من منارات العرب في العصر الحاضر. فهي دولة القانون، والحكم الرشيد. تتجسد فيها كل معانى التحضر والرقى والإنسانية. تتجلى فيها قدرة العرب على النهوض، واللحاق بركب الأمم المتحضرة ،وذلك بفضل جهود أبنائها، وعزيمة قادتها. منذ الدور التاريخي الذي قام به الشيخ زايد آل نهيان، رحمه الله”.

 

وتابعت: “لذا تعتذر «أسرة تحرير الجريدة» عن أي سوء فهم قد نتج عن نشر مقال لأحد كتابها الثلاثاء. كما تعتذر عن أي بادرة سوء صدرت عن غير قصد- بكل تأكيد- ولا تزيد عن كونها تعبيرا فرديا عن الرأي. ولا يمكن أن تقبل أسرة تحرير الجريدة أي إساءة من قريب أو بعيد لأى قيادة أو دولة عربية شقيقة”.

 

يشار إلى أن المقال المذكور انتقد تصريحات نائب رئيس الدولة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد بإنشاء فرع للجامعة العربية بالإمارات، اثناء جلسة في قمة الحكومات العالمية المنعقد في الإمارات.

 

ووصف تصريحات الشيخ بغير المسؤولة، “وتخرج عادة  من الخبثاء مقرونة بالثناء على مصر ودورها، ولكنها تضمر العديد من المعاني غير النبيلة”، على حد قوله.

 

وقال سلامة في حديه عن الإمارات “الدول العربية كانت أشباه دول وترزح في الاحتلال والفقر ومصر هي التي علمتهم ابسط مبادئ الحياة ، ودافعت عنهم”

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More