موقع إماراتي: السعوديون بحاجة إلى عيادات الأرق حتى يستطيعوا تنمية اقتصادهم

1

 

قال موقع “زاوية” الإماراتي الناطق باللغة الانجليزية إن هناك حاجة إلى إنشاء عيادات الأرق في المملكة العربية السعودية للمساعدة في معالجة الآثار السلبية لاضطرابات النوم، حيث دعا الدكتور سراج عمر والي مدير مركز جامعة الملك عبد العزيز المختص في طب النوم والبحوث لإنشاء مراكز للعلاج في المملكة.

 

وأضاف الموقع الإماراتي في نسخته الإنجليزية في تقرير ترجمته وطن أن والي أكد أنه لا توجد مثل هذه العيادات في المملكة، معتبرا أن اضطرابات النوم لها تأثير على تنمية البلاد والاقتصاد، واستطرد خلال حديثه في دورة وورشة العمل المخصصة لاضطرابات النوم التي بدأت في جدة السبت أن الأمر غاية في الأهمية.

 

وذكر الموقع أن المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام يهدف إلى توسيع المعرفة بين الحضور بخصوص التشخيص السريري وإدارة اضطرابات النوم الشائعة، ويشمل الجمهور المستهدف خبراء في الجهاز التنفسي، والأطباء والفنيين والممرضين المهتمين في مجال طب النوم.

 

وقال الوالي إن دراسة أجريت في جامعة الملك عبد العزيز وجدت أن واحدا من كل 10 رجال وواحدة من بين كل 15 امرأة يعانون من توقف التنفس أثناء النوم، ووجدت دراسة أخرى في الرياض أن حوالي 8٪ من الناس يعانون من الأرق.

 

وقال الدكتور جلين رولدان، مدير مركز المربين في الولايات المتحدة إن مشاكل النوم من بين الاضطرابات الطبية الأكثر تعرضا للإهمال، حيث أن توقف التنفس أثناء النوم يرتبط ارتباطا وثيقا بأمراض القلب والأوعية الدموية، لذلك من المهم جدا تشخيص وعلاج توقف التنفس أثناء النوم.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of عبدالحق صداح
    عبدالحق صداح يقول

    فقط أتسائل إذا ما كانت حكومة الإمارات مستعدة لموضوع الأرق هذا أم لا , خصوصا بعد سياسة التقشف هذه التي انتهجتها الحكومة الإماراتية والتي تنص صراحة على إمتصاص ( سرقة ونهب ) أموال الوافدين , فصندوق أبوظبي السيادي تبخر معظمه والنفط الأسود رخص سعره , وإمارة دبي تعاني من وطأة الديون . فالآن على الإماراتيون أن يجهزوا أنفسهم للأرق .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More