هذه الإعلامية اللبنانية أصبحت تابعة لداعش لإدانتها “مسالخ” بشار

0

تسببت تغريدة ديما صادق، الإعلامية في قناة “LBC”، بموجة شتائم بحقها، حيث قوبلت تغريدتها بتعليقات خوّنتها، واعتبرتها “ترى الإنسانية من جانب واحد فقط”.

وأثارت الإعلامية اللبنانية، ديما صادق، غضب أنصار النظام السوري؛ بسبب إدانتها الإعدامات التي نفذها النظام السوري في سجن صيدنايا، والتي كشفت عنها منظمة العفو الدولية قبل أيام.

صادق نشرت تغريدة لرابط من منظمة العفو، يدعو للتوقيع على إدانة “الرعب في سجون سوريا”، حيث دعت متابعيها للمشاركة في التوقيع.

كما علقت: “تبت يداكم وضمائركم يا من دعمتموه بالفعل أو بالكلمة أو بالموقف”.

وقال المغرد “رضا”: “لم نر إنسانيتك تنقح عليك حول ما يحصل في سجون آل سعود والبحرين وفي تدمير اليمن، تضبظبي العمى بقلبك”.

نبيل أبو عبده، قال: ” على افتراض أخبارك صحيحة، دخلك ليش ما قمتي القيامة وعملتي يلي عمال تعملي هلق من بعض أخبار سجن أبو غريب وغوانتانمو”.

وقالت المغردة “لبنانية”: “ديما صادق بتحكي عن سوريا، بس بتخاف تحكي عن غير دول؛ لأن الرزقة عندهم صحافة المصالح والنفاق”.

وتابعت هاجر زارو: “عندما يكون الحديث بهدف المال، عندها يكون كل مرتزقة الإعلام على دين واحد ومذهب واحد و موقف واحد، ديما صادق مثال”.

وبسبب تغريدتيها، قال الناشط الشيعي حسين باروني إن “ديما صادق داعشية”.

أيمن جعفر، قال: “اديش قيمة الشك اليوم من السفارة السعودية أو معزومة على شي سهرة”.

عدنان جبريل، قال: “يا ديما اشتروكي بالبترودولار”.

فيما شكّك موالون للنظام بصحة التقرير، زاعمين أن “ديما صادق نشرته دون تحقق من مصدر مستقل”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More