إذا كنت تخطط لشراء منزل هذا العام .. تعرف كيف تؤثر عليك إدارة “ترمب”

1

 

قال موقع “بيزنس إنسايدر” إنه في غضون ساعات من فوزه، أصدر الرئيس دونالد ترمب قرارا نال القليل من الاهتمام بالمقارنة مع العديد من الإجراءات التنفيذية الأخرى له حتى الآن، لكنه من شأنه أن يؤثر في النهاية على الحسابات المصرفية لمئات الآلاف من الأمريكيين.

 

وأضاف الموقع أن ترمب اتجه على الفور نحو تخفيض رسوم الحصول على قروض إدارة الإسكان الاتحادي. وقال “رالف ماكلولين” كبير الاقتصاديين إنه تم تخفيض أقساط التأمين والرهن العقاري للحصول على قروض مدعومة من إدارة الإسكان الفدرالية، حيث كان من المفترض أن يتم الخفض بمقدار 0.25 نقطة مئوية من مجموع المبلغ المقترض.

 

وقال بعض النقاد إن الأمر الذي أصدره ترمب يأخذ المال من جيوب الأمريكيين، خاصة أصحاب المنازل ذات الدخل المنخفض، لكن بدون شك هذه السياسة من شأنها أن تؤثر على مشتري المساكن هذا العام.

 

واستطرد الموقع أنّ هناك خمسة أشياء يجب أن تعرفها، إذ ان الوضع لم يتغير، حيث أن رسوم خفض ترمب لم تُسنّ بعد، لذلك أمر ترمب لن يؤثر على أولئك الذين لديهم بالفعل رهون عقارية.

 

ولكن حشداً من مشتري المساكن الجديدة يمكن أن يضطروا للخروج من سوق الإسكان، فنحو 750 ألف شخص سيواجهون ارتفاعا في تكاليف الشراء في ظل سياسة ترمب المالية.

 

كما أن الآثار المترتبة على إدارة ترمب من المرجح أن تؤثر على طول الخطوط الحزبية، ومن المتوقع أن وجهة النظر السياسية ستؤثر على مشاعر الأمريكيين في شراء المنازل حيث ينتظرون أن يستقر المناخ السياسي الحالي.

 

وفي دراسة حديثة، تأكد أن فوز ترمب أعطى الجمهوريين إحساسا متجددا من التفاؤل تجاه سوق الإسكان، في حين تحول الديمقراطيين نحو التشاؤم تجاه الإسكان في عام 2017.

 

ومن المتوقع أن معدلات الرهن العقاري ستكون في ارتفاع ولكن قد تواجه تقلبات. فمن المتوقع أن معدلات الرهن العقاري ستزيد في عام 2017، وعلى الرغم من أن معدلات الرهن العقاري من المرجح أن تكون أعلى عموما في العام الحالي، فإنها يمكن أن تكون متقلبة طوال العام بسبب عدم اليقين بشأن ما يأتي، ولا سيما فيما يتعلق بخطط ترمب عن التنظيم المالي والإصلاح الضريبي.

 

ومن المتوقع ايضاً، أن ترتفع كذلك أسعار المنازل، وطالما أن الولايات المتحدة لا تعاني من الكساد فمن المتوقع أن ترتفع أسعار المنازل، لكن على الرغم من أن السياسة والاقتصاد في بعض الأحيان يسيران جنبا إلى جنب، فإن ترمب ليس العامل الوحيد الذي يؤثر على سوق الإسكان.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. صالح يقول

    أرجوا من المسئولين عن الموقع نقل الخمس مربعات الخاصين ب فيسبوك ، تيوتر ، … إلى يسار الصفحة حتى نتمكن من قراءة المقالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More