الأحد, يناير 29, 2023

رمتني الايام

- Advertisement -

رمتني الأيام و السهام وفيرة  و ظني اني ملكت الانجما

للأصباح كنت باسما و للدجى  احيا لما هو الحق و اسما

سرت و الصبابة اعلامها رافع  بدرب الشدائد غير مرغما

ازري بين اهل العباد خير النوى  فلما  التطفل يجني الاوسما

منهم بين حفر القبور تنزها  و منهم للغنائم يختال تغنما

قلت: يا دهري و الاشماس غروب البشر في دنياها خضائما

- Advertisement -

كأنما الخلائق لها مسخرة تكيدها شر البغضاء تهكما

و البناء هدم و ركام ردم و آتي  الأيام سبيلها مضرما

ترى جزائر شطآن الغربة منافيا و المركب بنوى الردى تلاطما

أطفال و ارامل على الحدود دائسة جمرها جرعت للظما علقما

ليس في البيداء من ضواريها أمن ولا من فلا طيرها القشعما

كم من النفوس في المساجد أفنيت و لحاكمها بالمديح ملهما

لما كحتوت البخل للدنيا مغنما و لحسبانه كل شيء درهما

فقر النفس ذل و لو انها غاصت لدرر البحار تجنيها لملما

و أن سألت لفضيلة من ماله تولى عنك شاتما و بجبن تمتما

كيف امست الدنيا بهكذا حال حتى  البريء من دم يوسف آثما

سراحين الوادي افنت أيلها و لنا من حامض كرومها حصرما

ما كنت احسب أنني للأهل و للملأ في البنك لست إلا ارقما

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث