محلل سعودي: قبول إيران للحوار مع الخليج ليس ضعفا منها..الخليج هو من يطلبه الآن

0

أكد الباحث والمحلل السياسي السعودي، مهنا الجبيل، أن قبول إيران للحوار مع دول الخليج لا يعني أنه ناتج عن ضعف، منتقدا التهليل لمثل هكذا نظرية في صفوف الخليجيين، مؤكدا على وجود إنقسام بين دول الخليج.

 

وقال “الجبيل” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” بحسب التجربة، فإن الإحتفاء بقبول إيران للحوار الخليجي كإشارة ضعف، هو وهم كبير، كانت ايران تعرض الحوار بعد كل تقدم لها، الآن الخليج من يطلبه!”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “هناك انقسامات فعلية كبيرة بالبيت الخليجي، ورغبة لكل عضو في إيجاد موضع آمن له في تقاطع العلاقات الروسية الايرانية مع ترامب، دون اي استراتيجية”.

 

وتابع: ” الحوار مع الخصوم ليس خطأً، وإيجاد مسارات تهداة او جسور مصلحية ممكن، لكن مشكلة البيت الخليجي، أنه لا يمارسها باستراتيجية، وصناعة محاور ضغط”.

 

وكان وزير الخارجية الكويتي قد قام بزيارة إلى إيران، جمل خلالها رسالة من دول الخليج لفتح حوار يتم من خلاله تصفية الخلافات ووضع أسس جديدة للعلاقة فيما بينهما، وهو الامر الذي رحبت به إيران على الفور.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More