AlexaMetrics ديبكا: هذه قرارات ترامب نحو سوريا.. خروج قوات إيران وحزب الله وإنشاء منطقة آمنة | وطن يغرد خارج السرب

ديبكا: هذه قرارات ترامب نحو سوريا.. خروج قوات إيران وحزب الله وإنشاء منطقة آمنة

نشر موقع “ديبكا” الاسرائيلي تقريرا عن الوضع في سوريا مع وصول دونالد ترامب إلى الحكم, مشيراً إلى أن كلاً من ترامب وفلاديمير بوتين قررا هذا الأسبوع إنشاء مناطق أمن في سوريا بتوافق أمريكي روسي تركي، مضيفا أن معنى هذا القرار هو السيطرة العسكرية السورية، كما أن الجيش الأمريكي والجيش الروسي والجيش التركي سيكونوا مسئولين عن حدود المنطقة الأمنية التي سيتم تحديدها والاتفاق عليها من قبل واشنطن وموسكو وأنقرة.

 

وأضاف الموقع العبري في تقرير ترجمته وطن أنه طبقا للقرار أيضا يتوجب على إيران والميليشيات الشيعية الموالية لها وقوات حزب الله أن تترك سوريا، ويتولى جيش الولايات المتحدة السيطرة على اثنين من مناطق الأمان في سوريا، هما شمال سوريا على الحدود مع العراق، وكل مناطق شرق نهر الفرات بما في ذلك المناطق الكردية.

 

واعتبر الموقع وثيق الصلة بالدوائر الاستخباراتية أنه في نهاية عام 2016 توصل الرئيس أوباما وبوتين على توزيع مناطق النفوذ بينهما بحيث تكون المناطق الشرقية لنهر الفرات منطقة نفوذ أمريكية، وجميع القرى العربية الواقعة بشواطئ البحر الأبيض المتوسط منطقة نفوذ روسية.

 

أما منطقة الأمن التركية تمتد على طول جزء الحدود المشتركة بين تركيا وسوريا، وعلى عمق ما بين 35 إلى 50 كيلومترا داخل سوريا، إلى مدينة الباب حيث هناك يقاتل الجيش التركي منذ عدة أشهر داعش، وذكرت مصادر عسكرية واستخباراتية من ديبكا أن التغيير الأكبر هو في المقام الأول بناء منطقة أمنية أمريكية رقم 2 في جنوب سوريا، على طول الحدود بين إسرائيل والأردن مع سوريا.

 

واختتم ديبكا بأن إزالة الخطر من وضع القوات الإيرانية وحزب الله على طول الحدود بين إسرائيل والأردن. وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى مزيد من التطور الدراماتيكي، حيث الرئيسين ترامب وبوتين اتفقا على أن القوات العسكرية الإيرانية سيتم سحبها من سوريا، وسوف يضطر حزب الله للعودة إلى لبنان، وإذا حدث هذا حقا فإنه يعني قطع نفوذ إيران وحزب الله في منطقة الشرق الأوسط والعودة إلى حجمها الطبيعي.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *