AlexaMetrics قيادي في اخوان الأردن بعد خطبة هليل: مقبلون على ما هو أعظم وليس كل ما يصلح يقال | وطن يغرد خارج السرب

قيادي في اخوان الأردن بعد خطبة هليل: مقبلون على ما هو أعظم وليس كل ما يصلح يقال

طلب القيادي في جماعة الإخوان المسلمين الأردنية الشيخ زكي بني إرشيد عدم تحميل خطبة جمعة مثيرة طرحها قاضي القضاة الشيخ أحمد هليل أكثر مما تحتمل معربا عن شكره للشيخ هليل إذا كان مضمون خطبته يعبر عن إجتهاد شخصي.

 

وكان هليل قد اثار عاصفة من الجدل عندما ادلى بخطبة دينية أمس الجمعة حذر فيها دول الخليج من ضعف بلاده مشيرا إلى أن السيل بلغ الزبى وان الأردنيين هم ظهر الخليج.

 

واثارت الخطبة ردود فعل متباينة ومتناقضة وركز الشيخ إرشيد في تصريح نقلته عنه صحيفة عمون الإلكترونية على ضرورة فهم المغازي الأبعد من هذه الخطبة إذا لم تكن إجتهادا شخصيا.

 

هذا يعني- يقول ارشيد- اننا في أزمة متعاظمة طالما حذرنا منها ولا تخفى على أحد واننا مقبلون على ما هو أعظم.

 

وشدد إرشيد على انه لابد من تبين سبب هذه الخطبة وليس كل ما يصلح يقال

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. وفي النهايه الشعب الاردني ينصح بعدم دفع اية فلوس للمسؤلين الاردنيين نقدا لان الشعب في النهايه لا يستفيد من اية مساعدات ماليه نقديه تدفع للمسؤليين في الاردن وانما اذا ارادوا مساعدة الاردن يقوموا هم المتبرعون بتنفيذالمشاريع لمصلحة الشعب الاردني كانشاء المدارس وترميمها واقامة المستشفيات وتعبيد الشوارع والطرقات وانشاء الجسور و السدود وغير ذلك من المشاريع التي تخدم الشعب الاردني والا ستذهب التبرعات النقديه في غير مصلحة الشعب الاردني وجزاكم الله كل خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *