AlexaMetrics "ترامب لا يلبي احتياجات ميلانيا" .. خبير في لغة الجسد يفسر تصرفات ترامب وأوباما وزوجتيهما | وطن يغرد خارج السرب

“ترامب لا يلبي احتياجات ميلانيا” .. خبير في لغة الجسد يفسر تصرفات ترامب وأوباما وزوجتيهما

رآى خبير لغة الجسد “باتي وود”، أن الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب،ظهر في معظم مشاهد حفل التنصيب، الجمعة، وكأنّه شخص أناني، لا يراعي أيّ مشاعر للحضور، ولا يفكّر إلا بإسعاد نفسه فقط.

 

وتابع خبير لغة الجسد قائلاً “يبدو من الصور أن ترامب لا يلبي احتياجات ميلانيا العاطفية ولا الإنسانية، وهو ما ظهر على أوباما وميشيل، اللذين أبديا تعاطفاً مع ميلانيا”.

 

وفي المقابل، قال باتي إنّ “لغة جسد باراك وميشيل أوباما كانت مثالية في إبداء المشاعر الإنسانية لبعضهما البعض، في الوقت الذي كان ترامب فيه خشبياً في مشاعره ورسمياً إلى أقسى درجة، وبدا أنّ علاقتهما لا يعتريها أي دفء”.

 

وقال إنّ “ترامب خرج من السيارة من دون أن ينتظر زوجته ليمسك بيدها، كما أنّه لم ينظر في عينيها إلا في مرات نادرة وكان لا يبدو عليه أيّ مشاعر تجاهها، وهو ما جعل ميلانيا تبدو متحفظة للغاية، وكأنّ لديها غضباً مكتوماً”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. لغة الجسد ؛ لغة كاذبة ، ولا تعبر إلا عن مكنونات مرضية لصاحبها … وعندما نتعمق في مؤلفات لغة الجسد نصطدم بأمور غريبة ؛ وهي في الحقيقة لا تمثل الواقع … فالرجل كان على موعد لتنصيبه رئيسا لبلاده ؛ ومن المؤكد أن حركات جسده ستكون منصبة ومركزة نحو الحدث ؛ ولن ينتبه للغراميات أو للعواطف … أما أوباما وزوجته فكانا رومنسيان على الدوام ؛ وذلك له أسباب أخرى خاصة . عموما فترامب مزيج للشخصية الأمريكية الطيبة والعنيفة وهو يحمل ملامح رجل الريف والمدنية ؛ في آن واحد ، وله قلب نقي ؛ لا يعرف النفاق ..وسترون أفعاله الحقيقية قريبا . لكني أخشى عليه من أن يؤول مصيره ككنيدي ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *