AlexaMetrics "هذا حال الدنيا".. النائب "صالح فوزي درويش" من عضو في البرلمان الأردني الى سائق سيارة أجرة ! | وطن يغرد خارج السرب

“هذا حال الدنيا”.. النائب “صالح فوزي درويش” من عضو في البرلمان الأردني الى سائق سيارة أجرة !

حظيت رواية النائب الأردني محمد الطهراوي على هامش جلسات البرلمان لمناقشة الموازنة، حول الشخص الذي اوصله لمقر المجلس عضوا سابقا في البرلمان بدورته السادسة عشر، يعمل سائق تاكسي في العاصمة عمان، اهتمام وسائل إعلام محلية.

 

وكان النائب الطهراوي ارغم على طلب سيارة أجرة جراء تعطل مركبته صباح الاربعاء ، ليتفاجئ ان السائق هو النائب السابق صالح فوزي درويش، الذي اضطر للعمل على السيارة جراء ظروفه المالية الصعبة، خاصة وان مصدر دخله الوحيد راتب تقاعد ضابط من جهاز الأمن العام لا يتجاوز الـ 340 دينار.

 

درويش خمسون عاماً متقاعد تحت رتبة نقيب من مرتبات جهاز الأمن العام الأردني ، اول برلماني يمثل مخيم الشهيد عزمي المفتي بأصوات أغلبية سكانه في مجلس النواب السادس عشر عن دائرة اربد الثانية شمالي المملكة.

 

واوضع البرلماني السابق درويش ان راتبه التقاعدي لا يكفي لأبسط متطلبات الحياة اليومية، خاصة وانه يتكبد نفقات الجامعة لابنتيه إلى جانب اعالة 11 شخصاً بينهم  والدته وزوجته، وتسعة أبناء. حسب ما أبلغ وسائل اعلام أردنية.

 

ورفض الملك عبدالله الثاني المصادقة على مشروع الراتب التقاعدي لأعضاء مجلس النواب, عام 2012 على وقع الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإصلاحات سياسية مالية اقتصادية في البلاد، بعد إقرار مشروع تكسب عضو البرلمان حق التقاعد في حال بلغت مدة خدمته الحكومية 7 سنوات على ان يحسب المعاش التقاعدي على اساس الراتب الاساسي للوزير ، بتصويت اغلبية مجلس الأمة بشقيه النواب والاعيان بتصويت 195 من اصل 225 نائب وعضواً في مجلس الاعيان.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *