AlexaMetrics نائبة كويتية: على الوافدين دفع رسوم حتى على الطرق التي يمشون عليها ! | وطن يغرد خارج السرب

نائبة كويتية: على الوافدين دفع رسوم حتى على الطرق التي يمشون عليها !

فجرت النائب في البرلمان الكويتي صفاء الهاشم جدلاً في الشارع الكويتي عندما طالبت الحكومة بإجبار “الوافدين” على دفع رسوم للمساعدة في تعديل التركيبة السكانية, ولكن ليس هنا المشكلة وإنما عندما ذهبت الهاشم في حد وجوب أن يدفع الوافد «رسوماً على الطرق التي يمشي عليها» لتنخفض معدلات الازدحام، مستغربة من تصريحات وزراء دول عربية يتحدثون عن «فرض 1200 وظيفة لمواطنيهم وبرواتب عالية، فيما هناك عشرون ألف كويتي عاطلون عن العمل». !

 

جاء كلام الهاشم خلال لقاءها وزيرة الشؤون وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، مؤكدة أن دراسة الإدارة المركزية للإحصاء «بعثت مؤشرات خطيرة، والحكومة ما زالت تشتري الوقت في معالجة التركيبة السكانية منذ العام 2012».

 

واعتبرت الهاشم ان «الارقام الواردة في الدراسة غير عادية وتدق ناقوس الخطر، فالكويتيون يشكلون أقل من 30 في المئة من نسبة العمالة»، متسائلة «ماذا فعلت وزارة التخطيط طوال السنوات الماضية، وما حاجة العمالة الأجنبية دون وجود مشاريع، ولماذا طغت العمالة الأجنبية على الوطنية؟ هذه رسالة لوزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية، من يحدد العمالة الماهرة وغير الماهرة؟ ولماذا اختفت الأيدي العاملة الكويتية من المهرة رغم أن في الدولة عوائل تحمل اسماء مهن محددة؟»، محملة المسؤولية لجهات التخطيط في الدولة «التي أفرغت التعليم التطبيقي والفني من محتواه وراحت تعمل عبر شبهات التعيينات والشهادات المزورة، بدل بنائها جيلاً كويتياً من اصحاب الياقات الزرقاء يعملون بأيديهم في مواقع العمل بدلاً من العمل خلف مكاتب، وهذا ما نحتاجه».

 

وتابعت الهاشم «وها هي شركة ايكويت ممثلة للقطاع الخاص نجحت وخلقت عمالة ماهرة كويتية تحفر الآبار وتنقب عن النفط، فلماذا فشلتم انتم في القطاع العام، ولماذا أهملتم العمالة الفنية ومساعدي المهندسين في كل الاعمال؟».

 

وتساءلت الهاشم «لماذا لا تبتكرون مواقع لشركات عالمية تستقطب غير المؤهلين لدخول الجامعات وهيئة التطبيقي، ويتم تدريبهم بحرفية على المهارات المطلوبة وتصرف لهم بدلات ومكافآت، ثم يتخرجون مهرة؟».

 

ورفضت الهاشم «صدور تصريحات صحافية من وزراء دول عربية يتحدثون عن فرض 1200 وظيفة لمواطنيهم داخل الكويت، وبرواتب تتراوح من 800 إلى 3000 دينار، مقابل 20 ألف كويتي عاطلين عن العمل».

 

وشددت الهاشم أن على الحكومة خلق الفرص لتأسيس عمالة وطنية ماهرة، «وما قلته بمثابة مقترح لوزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية ولدي اكثر»، منوهة إلى ان «حلول تقليل اعداد الوافدين موجودة، بفرض ضريبة ورسوم الماء والكهرباء والطرق، ولا تتغنوا برفع أسعار الخدمات الصحية فقط طالما أن الميزان السكاني مختل».

 

وتداركت «انا مع الوزيرة هند الصبيح ولست ضدها، لكننا نريد أن تكون الحلول منطقية وليس على مدى 15 سنة، وبامكان الوزيرة والحكومة وضع حد أدنى للرواتب من خلال ما يسوقون له وهو البديل الاستراتيجي، بحيث تتم زيادة رواتب الحد الأدنى مع بقاء الرواتب المرتفعة كما هي».

 

ونوهت الهاشم إلى ان «الوافد حين يدفع رسوماً سترتفع تكاليف معيشته ثم يطالب بزيادة راتبه في القطاع الخاص، وبالتالي فإن اصحاب القطاع الخاص (يضربون بريك) في التعيينات العشوائية غير الماهرة ويبحثون عن تعيين العمالة الماهرة فقط وبرواتب أعلى، فيصبح عندها القطاع الخاص جاذباً للكويتيين لأنه سيدفع رواتب مرتفعة، وهذا ممكن».

 

ورفضت الهاشم «التحجج بمدة 15 سنة على عواهنها لتغيير التركيبة السكانية، إذ يمكننا أن نرى تعديلاً متدرجاً كل 3 سنوات»، وشددت على «وجوب ان يستشعر المواطن الكويتي بالعدالة الاجتماعية التي افتقدها لسنوات، ويجب ان يدفع الوافد رسوم الطرق التي يمشي عليها ليقل استهلاكها ولتنخفض معدلات الازدحام».

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. بيض الله وجهك ولكن مسؤولينا أجبن من أن يتخذوا مثل هذه القرارات … لآنهم يموتون في الوافدين … وشايلينهم للعوزه …

  2. إذا أردت أن تنثر الرمال في عيون أي عنصري فقل له خطابا عنصريا يتلاءم مع حقده فتفوز ….ربما الرئيس ترامب هنا مثالا يستحق الاقتداء عندما تكلم بعنصرية فقامت الدنيا ولم تقعد ثم يأتي بعض العرب المشجعين للعنصرية ويتهمون ترامب بالعنصرية وهم في داخلهم يشجعون عليها . سؤال للمزايدة الانتخابية شد الحبال بين فئات داخلية يريدون من وافد راتبه أقل بكثير من القدرة على العيش الكريم أن يدفع ثمن الهواء الذي يتنفسه و خفضوا راتبه تعسفيا وفرضوا في شهر واحد ارتفاع المحروقات وزيادة في نظام الكفالة بل أيضا في مشروع لزيادتها 400 بالمائة في الطبابة وتحريض في وسائل الإعلام وفي الدوواين وبين الجلسات وفي التلفزة والصحافة الصفراء بل ربما سنراها بعد فترة ضريبة على الصلاة في المساجد وعلى المشي في الشوارع .يريدون أن تعمل الناس مجانا وبالذل أيضا . ما رأيكم لو قام أميركي وحرض على العرب والطلبة الكويتيين بأميركا دون وجه حق بماذا يا إخواني كنتم ستصفونه وتقبلوا مني فائق الاحترام.

  3. لم يبق لهذه النائمة.او النائبة مطالبة العابرين للمجال الجوي الكويتي دفع الرسوم ايضا…عقول خرفانة

  4. ماشاء الله عليكي هي ناقصه ليش ماطالبتي باألغاء نظام الكفيل افضل والا الك حسابتك .مشكوره اختنا الفاضله

  5. حسبنا الله ونعم الوكيل على الظالمين , والله يحزنني ما تفكر به وتقوله هذه المرأه ,

  6. ومن أجمل ما قال الشيخ عبدالله السالم الصباح* بلدنا الكويت وقلوبنا مفتوحة دائمًا أمام كل أخ عربي وكل باحث عن العيش الكريم في ربوعنا ، فالكويت ليست للكويتيين وحدهم بل لأخوتهم أبناء العروبة والإسلام* كلمات تكتب بماء الذهب ….حمى الله الكويت وحمى أهل الكويت الطيبين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *