AlexaMetrics خالد الدخيل يرد على السيسي: إذا كانت مصر لن تركع للمال الخليجي.. فلماذا تطالب بالرز "شاهد" | وطن يغرد خارج السرب

خالد الدخيل يرد على السيسي: إذا كانت مصر لن تركع للمال الخليجي.. فلماذا تطالب بالرز “شاهد”

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” مقطع فيديو للكاتب والأكاديمي السعودي المعروف، خالد الدخيل، أثناء مشاركته في إحدى الندوات، ينتقد فيه ويسخر من حديث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

 

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد علق “الدخيل” على خطاب سابق للسيسي بعد توتر علاقته بالمملكة العربية السعودية أكد فيه بأن ” مصر لن تركع إلا لله”،قائلا: “هذه جملة مربكة في السياق الذي قيلت فيه، فهي لا تقال إلا امام  تحدٍ أو تهديد من عدو جبار متكبر والسعودية ليست عدوة لمصر وليست بمثل هذه المواصفات ولا الخليج كذلك”.

 

وأضاف “الدخيل” ساخرا: “لعلي أفسر أن المقصود من تلك التصريحات بأن مصر لن تركع للمال الخليجي، وإذا كان هذا التفسير صحيحا، فلماذا يطالب بالرز والمال الخليجي”.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. المال الخليجي سايب فهو يعطى لمن يستحق ولمن لا يستحق،وفي الغالب يعطى لمن لايستحق ،لذا فلا عجب من ان يطلبه السيسيي مرارا وتكرارا،هل تريدون أن يفعل مسافة السكة بدون مقابل؟!،إذا كانت نانسي عجرم تمجن وتأخذ،وإذا كانت هيفا تتمايل وتغرف من الرز الكثير،وإذا كان ميسي ورونالدو يأخذان ما شاء الله من رز الخليج،وإذا كان الكثير من ممثلي مجتمع الفن قد أصابهم جود رز الخليج ،ناهيك عن الإعلاميين المرجفين في الكثير من القنوات الإعلامية المنشأة بالرز الخليجي والذين لا مهمة لهم إلا الترويج لكل ساقطة ومحاولةإقناع العالم بأن الضحايا هم المعتدون فلماذا إذا تستكثرون على السيسي ما يأخذ؟!! ،على الأقل هو ينفذ بعضا مما تطلبون ،دعوتموه ليحرق الناس في رابعة ففعل ذلك في رابعة النهار؟!،دعوتموه لكي يسلمكم الجزر المنسية لترتيبات أمنية مستعجلة مع أبناء العمومة (سام)فلم يتأخر،ثم بعد هذا تستكثرون عليه؟!،مادام مال الأمة يشحذ الهمة ويكشف الغمة ويوصل أراذل القوم إلى القمة فإنه مطلوب من الجميع أن يطلبوه فهو مال مشاع ،هذا وللعلم فإن الإسلام يوجب على عقلاء الأمة أن لايؤتوا السفهاء هذه الأموال التي لم ينسبها لهم رغم أنها لهم لالشيء إلا لأنهم لايصرفونها على الوجوه التي ينبغي أو من المفروض أن تصرف لها قال تعالى:(ولا تؤتوا السفهاء أموالكم)،لكن الأمة لم تفعل لذلك فلا عجب إن رأينا هذا المال يهدم أكثر ممايبني بل يرتد على رؤوسنا وبالا وخرابا-كما في ليبيا مثلا الآن ومن قبل، حيث منح القذافي لساركوزي الكثير وعين بلير مدمر العراق كمستشار للهدم والتآمر بأجرة خيالية ، والآن الرز الخليجي في خدمة حفترليطبق سياسة(أنا وإلا الحتف) -،فهذا الجزاء جزاؤنا؟!. من المفروض أن يوضع هذا المال لمن يركع لله ولله فقط،لا لمن يركع له-أي للرز لذاته- ولا لهم-أي لمآرب من ينفقه بلا حسيب ولا رقيب،فالرشد والغي ضدان لا يلتقيان،لمن ألقى السمع وهو شهيد.أخيرا نقول:نعيذ أنفسنا بالله أن نجعل أحدا-أو نكون سببا لأحد- يركع لغير الله وخاصة إذا كان للمال الذي قال فيه الرسول (ص):(تعس عبد الدينار والدرهم)…والرز؟!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *