AlexaMetrics قيادات خليجية بارزة حذرت النظام المصري: "الخليج لا ينسى إهانة زعمائه " | وطن يغرد خارج السرب
السيسي والملك

قيادات خليجية بارزة حذرت النظام المصري: “الخليج لا ينسى إهانة زعمائه “

قالت مصادر دبلوماسية مصرية إن احدى القيادات الخليجية البارزة حذرت شخصية كبيرة في النظام المصري الذي يقوده عبد الفتاح السيسي, من هجوم الاعلام على المملكة العربية السعودية.

 

ونقلت صحيفة” العربي الجديد” عن المصادر الدبلوماسية المصرية قولها إن الوساطات الخليجية ما زالت قائمة لرأب الصدع، مشيرة إلى أن دوائر خليجية طالبت القاهرة بوقف السجال الإعلامي، من جانب بعض الإعلاميين المحسوبين على السلطة.

 

وأوضحت المصادر، أن “إحدى القيادات الخليجية البارزة حذرت شخصية كبيرة في النظام المصري، قائلة لا تضعوا الخليج في مأزق معاداتكم، خصوصاً أنه في حال صدور أي إهانات من جانب الإعلام سيكون من الصعب الوقوف إلى جواركم”، مشددة على أن الخليج لا ينسى إهانة زعمائه.

 

وأكدت المصادر ذاتها، أن المساعي الخليجية تدور في فلك تقريب وجهات النظر بشأن الملفات محل النزاع، ومطالبة مصر بمواقف أكثر مرونة تجاه الرؤى السعودية.

 

وتجدر الإشارة إلي، أن هناك غضباً شعبياً سعودياً عارماً من هجوم الإعلام المصري على المملكة العربية السعودية، منذ تولي العاهل السعودي الملك سلمان، كما دعا الكثير من الكتاب والإعلاميين السعوديين السلطات المصرية إلى التدخل لوقف ما أسموه بـ “الحرب الإعلامية المصرية ضد المملكة “.

 

يشار إلى أن الإمارات لم تتمكن من تحقيق وساطة صعبة بين مصر والسعودية، بعد أن غادر الرئيس عبد الفتاح السيسي أراضيها، قبيل ساعات من وصول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان مؤخرا .

 

ويُذكر أيضًا أن الخلاف السياسي بين مصر والسعودية حول الملفات الإقليمية ظهر للعلن مع إعلان الرياض استياءها من تصويت القاهرة في مجلس الأمن لمصلحة مشروع قرار روسي تعترض عليه الرياض، وما تلا ذلك من وقف شركة” أرامكو ” السعودية إمدادات البترول إلى مصر، إضافة إلى التنسيق بين النظامين المصري والسوري.

 

وبعد فشل الإمارات، قامت الكويت بدور الوسيط في تصفية الأجواء بين مصر والسعودية، ولكن تدخلها لم يضف شيئًا في ملف المصالحة.

 

وجاءت زيارة مستشار الملك سلمان الدكتور احمد الخطيب، لإثيوبيا وسد النهضة ، لتشعل الخلافات بين البلدين، وهى الزيارة التي أحدث ردود فعل غاضبة في الاعلام المصري الموالي للنظام المصري، وصل للتهديد العلني بـ”الورقة الإيرانية”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. لقدى بلغ السيل الذبى من الأعلام المصري الذي يحركها السيسي إلى متى السكوت فنحن قادتنا يتعرضون لأوسخ أعلام في العالم العربي هو الأعلام المصري لابد أن موقف قاسي تجاه ما يحدث لأن مصر تجاوزت كل الحدود وكل الأخلاقيات

  2. هذه القيادات الخليجية القذرة ليست الا نغل ابوضبي البنغالي ( كركور ) وحاكم الكويت السكير ، وان غدا لناضره لقريب ان الاهانات التي تصدر بحق حكامنا مكنونة بالقلب وان الاخذ بحفها لن يترك لكم الاستهزاء ما شئم والقذافي كمثل ليس ببعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *