الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةتحرر الكلامالفُرسُ متاع تباع و تشرى

الفُرسُ متاع تباع و تشرى

- Advertisement -

طبائع الغدر صعاليك تجمهرتْ

     ترمينا السنان و السيفُ سليلا

  جرح في هزيع ليل غدر أصابنا

      كاشرة الأسنان لربعنا تهويلا

سود و بيض للخدائع عمائمها 

      زارعة الفتن بباب اهلٍ و خليلا

- Advertisement -

ريح الشر بين العباب ساريةٌ

     صفراء الآفاق لغريب او دخيلا   

و الفُرس متاعٌ تباع و تشرى

   بمقتلة خصامها لطيبٌ و نبيلا

نار َساسانْ ترنحاً طوائفها

    لهيام ظلمة لا بل أضل سبيلا

و لنار الحرب يد الشيطان مسعرها

  أحفاده حولها اهازيج و تهاليلا

غرتكم الدنيا بلاءنا لكم سرور

    ومن شرور الأحقاب اهاويلا

و جناح الظلماء انتم لها فاردينا

أن متاع أرض الجلال لكم لقليلا

كيف و نخلاء طيبها امست قحلاء؟

   و نضير روضها غرزت قنا و نبالا

   ما ارتضى العربي بغير الحق

     إن محياه مكارم العيشً لا ذليلا

للمحبة و الوأم للدنيا مشعلا

    و لرب الوجود بالشكر جزيلا

بأي ارض نزلت السماء صحفها   

   بيتاً لآدم و للخليل ملاك نزيلا    

بسيل فراتها و خصب عاصيها

   دجّلاَهْا لضفاف نيلها السلسبيلا

قلوب الكرام جادت للبعث دأبها

   عطاء شبابها شيخها و الجليلا

مهلاً أقحاح العرب الحق جامعنا

   بشرى الرسل فاصبروا صبراً جميلا

  نرى الدواهي وكم كنا لها مبصرينا

  لا حول لنا إلا صارم سيف و قساطلا

تصدعت جدران كسرى و ما بقى

   إلا رجع صدى الايام عواء و هديلا   

سفلة ساسانْ نحن للمجد صبحهُ

   و لكم دجى صفحة التأريخ أصيلا

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث