عالمة مصرية تقبل يد”السيسي”: أنت عندي أكبر من نفسي”شاهد”

2

تداول ناشطون مصريون عبر موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، مقطع فيديو لحظة تقبيل سيدة ليد الرئيس المصري عبد الفتاح خلال تفقده توسعات ومعارض منتجات شركة النصر للكيماويات الوسيطة.

 

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”،  قالت السيدة: “إحنا فخورين بحضرتك وأنا انتخبتك وهنتخبك لمدى الحياة.. وإحنا تحت أمرك وبدعيلك في كل صلاة إن ربنا يوقف لك أولاد الحلال وينصرك وينصر ”.

 

وأضافت “أنا دكتورة كبيرة لكن أنت عندى أكبر من أي حاجة وربنا يبارك في مصر بيكم كلكم.. والناس هنا بتشتغل وخلونى أحب وأنا بحب جيش بلدي”، مؤكدة أنه عُرض عليها الحصول على ولكنها رفضت وموجودة في مصر لعمل صناعة وطنية.

 

وهنا كشف الفريق صدقي صبحي عن هوية السيدة و قال : دي دكتورة كبيرة في مجال و هي الدكتورة فايزة .

 

وأكدت الدكتورة المتخصصة في مجال البيئة، أن مصر تحارب حربا لا يتخيلها مخلوق من وأنها تحارب أيضا، قائلة: “شغلي مع الجيش عرفني أن الجيش المكان الوحيد اللي مفهوش فساد في مصر وأملنا فيك تخلصنا من الفساد”.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. عربي حر يقول

    دكتورة في البيئة، لا يوجد هكذا تخصص، إنسانة تافهه، هي لا ترى ما يحدث لعامة الشعب البسيط.

  2. عمر يقول

    الانسان الذي لايعبد الله سيعبد عبد عبدالله, وسيبقى ذليلاً يتخبط من مس الشيطان. إن كان الانسان قد تعلم شيئاً هذا لايعني انه فاهم وعاقل, والا الغراب, السنجاب وكثير من الحيوانات تراها ذكية وتخطط للحصول على الطعام والسكن مثلاً. أو ترى مثلاً, بروفيسور هندوسي متخصص في الرياضيات والعلوم يعبد بقرة أو يخرج من حقيبته صنماً يعبده أثناء الاستراح في العمل!! ثم هذه المرأة أن كانت فعلاً دكتورة ومثقفة, لماذا انتخبت السيسي؟ هل لانه انقلب على رئيس منتخب أو لأنه قتل الألاف من المسلمين وحرقهم وحرق المساجد التي لجؤا اليها؟ هل انتخبته لأنه دمر الاقتصاد وجعل 90 مليون يشحذ ويبكي من الجوع أم لأنه خدم اليهود اكثر من اليهود؟ أني أسئلكم جميعاً, أذكروا لي, إيجابية واحدة فقط عند السيسي!! لأوضح أكثر, إيجابية واحدة للمصريين. أخشى أن يأتي يهودي ويذكر خدمات وايجابيات السيسي لليهود, لأني سأضطر ان أوافق على كلامه!!؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More