«شاهد» هذه حقيقة منع محمد نوح القضاة من إلقاء خطبة بمسجد في الكرك

0

نفت صفحة النائب الأردني ووزير الأوقاف السابق محمد نوح القضاة، ما تداولته بعض المواقع الإخباريّة المحليّة، من منع بعض المصلين في الكرك، له، من إكمال إلقاء خطبةٍ عقب انتهاء صلاة الجمعة في مسجد “جعفر بن أبي طالب”.

وذكرت صحيفة “الغد” الأردنية أنّ المصلّين تجمعوا في المسجد معبرين عن رفضهم لقيام القضاة بإلقاء الخطبة، فيما قام آخرون بإخراجه من المسجد بعد حدوث خلافات بين المصلين على كلمة القضاة بين مؤيد ومعارض لها ما أدى إلى حدوث فوضى داخل المسجد.

لكن صفحة “القضاة” على “فيسبوك” كتبت: “فاجأتنا بعض المواقع اليوم بخبر نشتَم منه رائحة التحريض والاساءة لأهل الكرك حفظهم الله في وقت احوج ما يكون فيه وطننا لجمع الكلمة بأن بعض المصلين في الكرك منعوا معالي الدكتور محمد نوح من إلقاء خطبة الجمعة في مسجد سيدنا جعفر الطيار بالكرك!”.

وأضافت أن الخبر عارٍ عن الصحة جملة و تفصيلاً و “حقيقة الامر ان فضيلة امام المسجد صعد الى المنبر أثناء اداء المصلين لسنّة الجمعة القبلية وبدأ بإلقاء خطبة قيّمة وذات معانٍ كبيرة وبعد أداء صلاة الجمعة صافح معاليه فضيلة الامام مُثنيا على خطبته و طلب المصلون من معالي الدكتور توجيه كلمة لأهل الكرك فقام بإلقاء كلمة قرابة ربع ساعة وتزامنت مع مسيرة تندد بالإرهاب!”.

وشهدت محافظة الكرك الأسبوع الماضي، اشتباكاتٍ مع ارهابيين يتبعون لتنظيم “داعش”، أسفرت عن مقتل 5 منهم والقبض على آخر، فيما قُتِلَ14 رجل أمن ومدنيّ أردنيّ واصيب أخرون.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.