AlexaMetrics جمال ريّان: "انتصر العالم لصالح فلسطين وانتصر السيسي لصالح اسرائيل .. والله عيب عليك" | وطن يغرد خارج السرب

جمال ريّان: “انتصر العالم لصالح فلسطين وانتصر السيسي لصالح اسرائيل .. والله عيب عليك”

اعتبر الاعلامي بقناة الجزيرة، جمال ريان، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتآمر على المكشوف على فلسطين، في إشارة منه الى سحب مصر الجمعة مشروع قرار قدمته إلى مجلس الأمن الدولي لإدانة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك لعرقلة طرحه من دول أخرى.

 

وقال “ريان” على حسابه في “تويتر”: “اليوم اثبت السيسي ان انقلابه على الرئيس الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي لم يكن بثورة من المصريين بل بانقلاب عسكري مدعوم من إسرئيل “.

وأضاف: “السيسي مارس العهر السياسي على المكشوف ضد فلسطين ولا يمكن ان تكون مصر السيسي وسيطا نزيها بعد الان فلسطين”.

وقال إن “السيسي اصبح مندوب اسرائيل للأعمال القذرة ضد القضايا العربية العادلة في اليمن العراق وسوريا وليبيا وفلسطين ، انه بلاء ما بعده بلاء للأمة”.

وتابع: “سيذكر التاريخ ان اوباما وقف مع الربيع العربي وان مصر خذلته وسيذكر التاريخ ان اوباما حاول دعم القضية الفلسطينية وان مصر السيسي تصدى له”.

وقال الاعلامي بالجزيرة: “انتصر العالم لصالح فلسطين وانتصر السيسي لصالح اسرائيل والله عيب عليك يا من تدعي انك رئيس مصر”.

وصوّت مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار لوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك بعد سحب مصر لمشروع القرار تحت ضغط من إسرائيل ومن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب.

 

ويؤكد القرار على عدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية، ويعتبر إنشاء المستوطنات انتهاكا صارخا للقانون الدولي وعقبة كبرى أمام تحقيق حل الدولتين وإحلال السلام العادل.

 

كما يطالب القرار بوقف فوري لكافة الأنشطة الاستيطانية على الأراضي المحتلة، معتبرا أن أي تغييرات على حدود عام 1967 لن يعترف بها إلا بتوافق الطرفين، ومطالبا دول المجلس بالتمييز في معاملاتها بين إقليم دولة إسرائيل والأراضي المحتلة عام 1967.

 

كانت مصر سحبت الجمعة مشروع قرار قدمته إلى مجلس الأمن الدولي لإدانة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك لعرقلة طرحه من دول أخرى، بينما تبنت السنغال وفنزويلا وماليزيا ونيوزيلندا مشروع وقف الاستيطان وطلبت التصويت اليوم.

 

وطلبت مصر تأجيل جلسة التصويت التي كانت مقررة أمس الخميس إلى إشعار آخر، وعللت طلبها بالحاجة لإجراء مزيد من المشاورات مع الشركاء والأطراف، وذلك بعد تلقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. انااشهد بالله العظيم انني لم ارى عهرا اكبر من عهر السيسي
    الا عهر عباس وحاشيته الفاسده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *