إسرائيل مبتهجة: السيسي أنقذنا من الإدانة بعد رفض إدارة أوباما استخدام حق النفض الفيتو

1

تسود في حالة من الاحتفاء في أعقاب قرار مصر تأجيل التصويت على مشروع قرار في مجلس الأمن كان من المفترض أن يتم الليلة ويدين اليهودي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

ونوهت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن السيسي “أنقذ” إسرائيل من صدور أول قرار في مجلس الأمن يدين إسرائيل بسبب مشروعها الاستيطاني، بعد أن تبين أن إدارة الرئيس قررت عدم استخدام حق النفض الفيتو لإحباطه.

 

وكشف موقع “وللا” الإخباري اليوم النقاب عن أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أبلغ عزم واشنطن على عدم استخدام “الفيتو” ضد القرار.

 

من ناحيتها، كشف موقع صحيفة “هآرتس” مساء الخميس النقاب عن أن التحول المفاجئ في موقف مصر، التي تمثل المجموعة العربية في مجلس الأمن، قد جاء بعد أن مارس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضغوطا مكثفة على السيسي، الذي استجاب لطلبه.

 

وذكر باراك رفيد، المعلق السياسي للصحيفة أن نتنياهو شرع في حملة اتصالات تليفونية مع السيسي طوال الليلة الماضية وصباح اليوم وأقنعه بالإيعاز لممثله في مجلس الأمن بتأجيل التصويت، مع العلم أن مصر هي من قدمت مشروع القرار وحددت موعد التصويت عليه.

 

ونوه رفيد إلى أن نظام السيسي برر طلب التأجيل بالحاجة إلى عقد اجتماع للجامعة العربية، في حين كشف موقع صحيفة “ميكورريشون” الليلة أن المصريين طلبوا تأجيل التصويت إلى أجل غير مسمى.

 

من جهتها، عدت شبكة الإذاعة العربية الثانية، المعروفة بـ “ريشت بيت” حسب ترجمة عربي 21, خطوة السيسي بأنها تمثل “إنقاذا لإسرائيل من ضربة دبلوماسية وسياسية بالغة الخطورة”.

 

وأعادت الإذاعة في تعليق لها الليلة للأذهان حقيقة أن قرارات مجلس الأمن قرارات “ملزمة” الأمر الذي يمكن أن يمثل سابقة تلزم المجتمع الدولي بفرض عقوبات ضد إسرائيل لإجبارها على وقف الاستيطان.

 

من ناحيته قال نداف إيال المعلق في قناة التلفزة العاشرة إن السيسي “أنقذ المشروع الاستيطاني، ويتوجب على القادة المستوطنين أن يتقدموا له بالشكر الجزيل على هذه الخطوة”.

 

وشدد إيال على أن السيسي “وفر البضاعة التي رفض أوباما توفيرها لإسرائيل”، معتبرا أنه على الرغم من الانتقادات التي يمكن توجيهها لنتنياهو “إلا أن أحدا لا يمكن أن ينكر أنه نجح في تدشين شبكة علاقات شخصية مع السيسي تحقق لإسرائيل عوائد إستراتيجية”.

 

ويذكر أن الحاخام يوئيل بن نون، أبرز القادة المستوطنين اليهود في الضفة الغربية، قد كتب العام الماضي مقالا في صحيفة “ميكورريشون” اعتبر الانقلاب الذي جاء بالسيسي للسلطة بأنه “أهم معجزة حدثت لإسرائيل”.

 

وكشف موآف فاردي معلق الشؤون السياسية في قناة التلفزة العاشرة على حسابه بـ”” مساء اليوم أن إدارة ترامب أيضا مارست ضغطا على السيسي لتأجيل التصويت.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    التاريخ حدثنا عن وفاء الكلاب للسادة…الكلاب المصرية وفية لسيدها واسيادها…مايسمى الجيش المصري والعربي عموما هم مناعة وحصانة لليهود والصليبيين والصهاينة..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.