اخر لقاء لأحمد راتب قبل رحيله .. ولكن لماذا بكى خلاله ؟! “فيديو”

1

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، مقطع فيديو للفنان الذي وافته المنية، صباح أمس الأربعاء، بعد تعرضه لوعكة صحية مفاجئة، وهو يبكي بعد مداخلة هاتفية من زوجته وابنته خلال استضافته في برنامج “الستات ميعرفوش يكدبوا”.

 

وقال أحمد راتب،  خلال الحلقة إنه بكى مرتين فقط، الأولى عندما تزوجت ابنته لميس لأنه شعر أنه قدم رسالته كاملة، وفى البرنامج بكى لأن كلمة ابنته “مالقيش زى أبويا” التي قالتها أثناء الحلقة أثرت فيه.

 

وأضاف أنه بكى أيضا من كلام زوجته التي مر على زواجهما 38 سنة، لافتا إلى أنه يجمعه بزوجته التفاهم والود وأهداف مشتركة فالحب يكون في بداية الزواج وبعدها يأخذ شكلا آخر واهتمامات مشتركة أولها الأولاد.

 

وأكد نشطاء مواقع التواصل أن الفنان أحمد راتب ذا خلق، وبكاؤه بعد تأثره من حديث زوجته وابنته يدل على أنه يتسم بالرجولة والطيبة، قائلا: “أحمد راتب جنتل وخلوق ربنا يرحمه ويسكنه فسيح جناته”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابوعمر يقول

    كل من صفق وساند ووقف مع البربريون الهمجيون عساكر مصرائيل هو مجرم وقاتل مصيره جهنم …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.