AlexaMetrics دليل "بلومبيرغ" المتشائم لعام 2017 .. هذه المفاجآت ستحدث في السعودية العام المقبل | وطن يغرد خارج السرب

دليل “بلومبيرغ” المتشائم لعام 2017 .. هذه المفاجآت ستحدث في السعودية العام المقبل

نشر موقع “بلومبيرغ” تقريرا، يطرح فيه توقعاته للعام القادم 2017، وأطلق عليه دليل المتشائم لعام 2017، الذي يعد استكمالا لما قدمه العام الماضي من توقعات صادقة، قائلاً إن هذه ليست تنبؤات، لكنها رؤية لكيف ستبدو فيه الأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي عندما تسوء الأوضاع.

 

وفي هذا السياق، قال “بلومبيرغ” كما نقل عنه “عربي21” إن جهود ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تستمر في العمل على تنويع مصادر دخل أكبر دولة منتجة للنفط في العالم، بعيدا عن النفط.

 

واضاف ستتحول حرب اليمن إلى فيتنام، وتكون مكلفة للسعودية، وتؤدي إلى فرض ضرائب جديدة تحل مكان الدعم الحكومي السخي، وتزايد الاستياء من انخفاض مستويات المعيشة.

 

وفي الوقت ذاته، فإن توازنا دقيقا للسلطات في المنطقة يميل نحو العدو اللدود للسعودية، ما يجعل إيران تحقق مكاسب في العراق وسوريا.

 

وأكد موقع “بلومبيرغ” أن انقلاباً سيحدث في العائلة السعودية الحاكمة، ينحي الأمير ابن سلمان، ويوقف الإصلاحات، ويجلب إلى السلطة فردا جديدا من العائلة المالكة.

 

ويصل التوتر بين السعودية وإيران إلى مرحلة المواجهة المسلحة، نتيجة سياسة ترامب في الشرق الأوسط، المتمثلة باعتبار المنطقة خارجة عن اهتمام أميركا بعد الآن.

 

وأشار إلى أنّ اضطراباً هائلاً يضرب صادرات النفط والغاز من خلال مضيق هرمز.

 

وأوضح أنه سيحدث ارتفاع اسعار النفط، وفرار المستثمرين، وخطط خصخصة شركة النفط الوطنية “أرامكو” السعودية، كلها عوامل تؤدي إلى استنفاذ احتياطي السعودية، ما يجبرها على خفض قيمة عملتها، ويضطر باقي دول المنطقة إلى أن تحذو حذوها.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. يقول بأن هذه الأحداث ليست تنبؤات. بل هي اسخف من أن تكون تنبؤات. هناك علم إسمه علم المستقبليات وهو غير دقيق بالطبع إلا أنه يتعامل بأكبر درجة متاحة من الدقة و محاولة استقراء المستقبل القريب. و هذا العلم لا يتنبأ ابدا بمواجهة عسكرية مباشرة بين إيران و السعودية و لا يقول سخافات تصور إيران رابحا مطلقاً في المعادلة. إيران أضعف مما يتشدق به هذا الموقع السخيف

    1. الى wagawaga هذه توقعات وتحليلات حسب الظروف الراهنة. بالنسبة لقولك ايران ضعيفة, اقول لك لا انها حالياً إسمع اقول حالياً ليست ضعيفة بل قوية وتتمدد(لااعرف هل تتابع الاخبار وتعلم ماذا يحدث في العالم أم يبدو انك ايضاً مثل السديس, أنظر الى تعليقي في هذه الصفحة قبل قليل) ايران احتلت العراق, سوريا, لبنان واليمن ولا سمح الله غدا ستحتل السعودية إذا استمرت السعودية على هذا النهج حيث تحارب الاسلام وتقمع المسلمين والشيوخ وتسجنهم لعشرات السنين دو حق وسبب وتدعم العلمانيين في السعودية وتحارب التيارات الاسلامية في العالم وتدعم الدكتاتوريات والطواغيت وتنفق المليارات عليهم!! أما إذا السعودية غيرت نهجها فاقول لك نعم ايران هي أضعف من ما تكون!

  2. إلى الأخ أحمد، انا لا اختلف معك فيما تقول. السعودية أوصلت العالم العربي إلى هذا الحد بعداءها لإرادة الشعوب و دعم الإنقلابات و راهنت على الاحصنة المريضة. لكن في المقابل إيران تتصرف كعصابة و ليس كدولة و أسلحتها متهالكة و لا تقوى داخلياً و اقتصادياً على مواجهة عسكرية مباشرة. هي تستعمل مرتزقتها الطائفية. و أنا اتفق معك تماماً في طرحك للحل. شكراً لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *