الرئيسيةتقاريرديبكا: بسبب الخسائر الفادحة.. نصر الله والأسد وإيران يشكلون الفيلق الخامس الشيعي

ديبكا: بسبب الخسائر الفادحة.. نصر الله والأسد وإيران يشكلون الفيلق الخامس الشيعي

مع اقتراب نهاية المعركة في مدينة حلب، بعد أن استولت يوم الجمعة القوات الموالية للرئيس بشار الأسد على حي الباب، وأكملت احتلال 60٪ من أراضي شرق المدينة التي يسيطر عليها المسلحون، بدأت القوات العسكرية الاستعداد لإقامة القوة العسكرية الجديدة التي تحمل اسم الفيلق الخامس.  !!

 

وذكرت مصادر عسكرية واستخباراتية خاصة بموقع ديبكا أن هذه القوة سيتم بناؤها في نفس شكل الحرس الثوري الإيراني، أي بعبارة أخرى، سيكون هذا هو الحرس الثوري في سوريا.

 

وأضاف موقع ديبكا في تقرير ترجمته وطن أن خطط قائد القوة الجديدة هو المسئول عن الجبهة الإيرانية في الشرق الأوسط الجنرال قاسم سليماني الذي هو الآن في العراق، حيث كان قائدا للميليشيات الشيعية العراقية المشاركة في الهجوم على مدينة الموصل.

 

وهذه القوة السورية الجديدة تضم المتبقين من القوات السورية وقوات حزب الله التي في سوريا, وقوات من الميليشيات الأفغانية والباكستانية الشيعية العراقية التي جلبتها طهران للقتال في سوريا، وسيبلغ تعدادها نحو 50 إلى 70 ألف جندي.

 

واعتبر الموقع العبري أن الفيلق الخامس سيكون مختلفا عن القوة العسكرية السورية الحالية، وهيكل القيادة قيد الإنشاء سيشارك فيه ضباط الحرس الثوري الإيراني، والضباط السوريين من الجيش السوري وضباط حزب الله وضباط من الميليشيات الشيعية.

 

وهؤلاء الضباط لا يتولون قيادة الجيش ككل، ولكن الوحدات المعنية التي تخدم القوات الإيرانية والسورية وحزب الله معا. وبعبارة أخرى، فإن هذا يعني إنشاء جيش شيعي، يجمع كل القوى الشيعية، التي تعمل حاليا في سوريا. وهذه هي المرة الأولى التي يوضع مثل هذا الجيش الشيعي في الشرق الأوسط.

 

وقال مصدر مقرب من حزب الله هذا الأسبوع، إن إنشاء الفيلق الخامس هو نقطة تحول هامة في العلاقات بين القوات المتحالفة مع محور إيران وروسيا وسوريا وحزب الله. وتشير مصادرنا إلى أنه لا يوجد أي معلومات في هذه المرحلة حول مشاركة الجيش الروسي في بناء القوة الشيعية الجديدة، ولكن حزب الله في الأسابيع الأخيرة نشر العديد من التقارير حول العلاقات بين الضباط الروس وحزب الله، وخصوصا في حلب بهدف نشر اعتراف روسيا بقوات حزب الله في سوريا.

 

كما تم اتخاذ في قرار هيئة الأركان السورية في دمشق أن جميع الدورات الجديدة ستكون مخصصة لتمويل الخدمة العسكرية في الفيلق الخامس.

 

ولفت ديبكا إلى أن الفيلق الجديد يشكل تهديدا لتركيا ولبنان والأردن وإسرائيل، والمشكلة الرئيسية هي أن الفيلق الخامس ستتولى قيادته طهران وحزب الله وستوضع فيه القوات الإيرانية وحزب الله على حدود تلك الدول، وحتى الآن إسرائيل والأردن من خلال متابعة العمليات العسكرية داخل سوريا، يؤكدان وجود هذه القوات في حدودهما. وهذا يعني أن الفيلق الخامس سيكون جزءا لا يتجزأ من الجيش السوري.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث