AlexaMetrics أمُ بريطانية تمثل في أفلام إباحية.. والسبب لن يخطر في بالك! | وطن يغرد خارج السرب

أمُ بريطانية تمثل في أفلام إباحية.. والسبب لن يخطر في بالك!

ميغان كلارا، أم بريطانية شابة تبلغ من العمر 20 عامًا من مدينة بورتسموث، هامبشاير، بدأت بالتمثيل في أفلام إباحية لكي تهدي ابنها ذو الـ5 أعوام هدية في عيد الميلاد.

 

وكانت حالتها المادية سيئة للغاية، قبل عام، عندما كانت تعمل مقابل 119 دولار أسبوعيًا، ولهذا السبب لم تستطع إهداء ابنها الهدية التي يريدها في عيد الميلاد.

 

ولكن ميغان الآن تحصل على 743 دولارًا عن كل جلسة تصوير وهذا ما دفعها إلى شراء هدية بقيمة 2200 دولار لابنها الوحيد في عيد الميلاد.

 

وتقول الأم إن ابنها، وعلى مدار ثلاثة أعوام أراد الحصول على دراجة، و”أنا الآن سعيدة جدا بتحقيق حلمه، إنه شعور مدهش”.

 

وتضيف: الناس تقول إن ابني مدلل للغاية، ولكن هذا غير صحيح. إنه ابني الوحيد والآن أصبح لدي المال وأستطيع أن أنفقه على هدايا جيدة له.

 

وتؤكد الأم أنها لا تشتري السجائر ولا المخدرات ولا حتى الكحول، سائلة “لماذا لا أستطيع أن أشتري هدايا لابني؟ لقد تعبت من الناس، الذين يتهموني ويتكلمون عني من وراء ظهري، ولن أتوقف أبدا عن عمل ما أحبه”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ربنا يهدي وىعفوا عنهم دول الغرب فيها مفهيم كتير خطاء يعتبرونها صحيحه لظروف المعيشيه والتغلب علي اي مشكله باى من الطرق يسلكونه لانى مش مهم انك تموت بعد عمر٧٠عام الاهم انك عشت عمرك ميسور وهذا فكر الصهيونين الذين ليس لهم دين ولامله يجب من رواساء دول العالم الي التصدي الي هذة الظاهرة التي توءدي بحيات دول وغضب الله مثلما فعل بقوم لوط واهل سبا وفرعون وقريش المذكورين بكل الادين وكتب التاريخ ندعوا الله ان يهديهم ويغفر لهم ويصلح حال امتنا العربيه الي صواب الفكر والهدايا والاخوة بين عبادة

  2. لاحولاة ولاقوة الا بالله طيب هاتعمل ايه لما يكبر ابنها ويفهم اللى بتعمله هى غلطت اكبر غلطه وصمته بالعار طول عمره ربنا يرحمنا برحمته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *