أردني نَصَحَ ابنه فتلقّى منه 24 طعنة قاتلة .. ثم قال لوالدته: “سامحيني يمه”!

0

اقدم شاب اردني في ايار الماضي، على قتل والده بـ 24 طعنه قاتله، بعد مشادة كلامية وقعت بينهما نصح خلالها المغدور ابنه القاتل.

 

ويواجه المتهم البالغ من العمر 25 سنة ، جناية قتل الفرع لاحد اصوله خلافا لاحكام المادة 328\3 من قانون العقوبات، وجنحة حمل وحيازة ادارة حادة.

 

وتعود تفاصيل الجريمة الى لحظة تواجد الجاني في منزله في النزهة وبرفقة والده المغدور، ولى اثر مشادة كلامية بينهما، وقيام المغدور بتقديم النصح لابنه وعدم تقبل الاخير للنصح.

 

وعلى اثر ذلك، توجه الى المطبخ واخذ سكين وبدأ بتوجيه عدة طعنات لوالده من الجهة الامامية لجسمه وحيث اصابت الوجه والعنق والصدر والبطن والاطراف العلوية حيث بلغ عدد الطعنات 24 طعنه منها القطعي ومنها القطعي والطعني، وتبين ان 5 منها نافذه اصابت الكبد والرئتين والعنق واوعيته.

 

وافادت اللائحة ان المتهم بعد ان انهى فعلته دون شفقة او رحمه تاكد من ان والده فارق الحياة بالخروج من المنزل، وانتظار والدته حتى عودتها من زيارة شقيقته بمخاطبتها قائلا “سامحيني يمه” وتوجه بعد ذلك الى مركز امن النزهة، وقام بتسليم نفسه والاداة الحادة “السكين” التي قام باستخدامها في قتل والده المغدور.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.