المالكي البريء يطالب بوضع الوهابية على قوائم الإرهاب لأنهم يقودون مشروع فتنة بين المسلمين

2

قال رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، إن التفجير الانتحاري الذي وقع الخميس في محافظة بابل وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى “مشروع فتنة بين المسلمين”- حسب قوله- تقوده “الوهابية”  وتنظيم الدولة.

 

ودعا المالكي في سلسلة تغريدات له على “تويتر” أطلعت عليهم “وطن” ، المجتمع الدولي بوضع الفكر الوهابي” على لائحة الإرهاب.

وأضاف أن ” العمل الإجرامي الذي استهدف الزوار من أتباع أهل البيت (ع) في محافظة بابل يعد إرهابا بحق الإسلام ومشروع فتنة بين المسلمين تقوده الوهابية وداعش”.

وتابع: ” لقد أدرك المسلمون سنة وشيعة خطر الفتنة الطائفية، لذلك نطالب المجتمع الدولي باعتبار الفكر الوهابي تنظيما إرهابيا ووضعه على لائحة الإرهاب الدولي”.

 

وطالب المالكي الأجهزة الأمنية بـ”ملاحقة فلول داعش المهزومة حتى تحقيق النصر المؤزر”.

 

وقتل ما لا يقل عن 100 شخص أغلبهم زوار شيعة إيرانيون الخميس في تفجير انتحاري بشاحنة ملغومة عند محطة للوقود بمدينة الحلة على بعد 100 كيلومتر جنوبي بغداد.

 

وأعلن تنظيم الدولة في بيان نشرته وكالة أعماق المرتبطة بالتنظيم المسؤولية عن التفجير.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. khaled يقول

    زارع الفتن بالعراق انت يا قليل الدين
    لقد طردت مثل الكلب من كربلاء

  2. الجزيره يقول

    أولاً لايوجد اي مذهب في الاسلام ولا مدرسه ولا تيار يسمى الوهابيه او الوهابيون هذه بدعه اخترعها أعداء الاسلام من المجوس الصفويون ، من يجب وضعه في قائمة الارهاب بالإضافه لما قاله بائع المسابح السابق هي مليشياته الطائفيه والانجاس الصفويين الذين يدعون انهم شيعه ومنهم رئيس الوزراء العراقي المجوسي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More