قُيّدوا وكُمّمت أفواههم .. قتل أحد شيوخ الأسرة الحاكمة بالكويت وشخصيْن بينهم اندونسيّة

0

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، اليوم الجمعة، مقتل الشيخ صباح مبارك الصباح الناصر الصباح، أحد أفراد الأسرة الحاكمة، واثنين آخرين، في منطقة سلوى بمحافظة حولي.

 

وأفادت الداخلية الكويتية بأن الشيخ صباح مبارك الصباح (58 عاما) عثر عليه مقتولا بجانب اثنين آخرين، هما صالح ناصر بخيت، مواطن كويتي، وسيدة أخرى تحمل جنسية إندونيسية داخل شقة بمنطقة سلوى.

 

وأضافت الداخلية في بيان صحفي، “إنه أثناء تجوال إحدى دوريات مخفر شرطة سلوى، شوهد شخص مصابا تبين أنه يحمل جنسية هندية، وأفاد بوجود ثلاثة أشخاص مقتولين وأرشد عن مكانهم، وتم اتخاذ الإجراء القانوني والتوجه إلى الشقة المذكورة، ووجد الباب مفتوحاً وشوهدت بقع دماء عند المدخل، وعثر داخل الشقة على ثلاث جثث في أماكن متفرقة”.
 

في غضون ذلك أكدت إدارة الإعلام الأمني، بدء عمليات البحث والتحري من قبل الإدارة العامة للمباحث الجنائية والجهات المعنية الأخرى للكشف عن ملابسات وتفاصيل الجريمة، وجاري الإمساك بالجاني الذي بادر الضحايا الشيخ صباح مبارك الصباح الناصر الصباح مواليد العام 1958 والمواطن الآخر مواليد العام 1948 والاندونيسية مواليد العام 1970 بإطلاق النار، حيث تلقى الأخيران طلقات وهما مقيدا اليدين ومكمما الأفواه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.