تعرف على حقيقة صورة المواطن السعودي المنتشرة في شوارع “أمستردام”

0

تداول ناشطون سعوديون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة لمواطن سعودي في أحد شوارع ، زاعمين بأن نشر صورته جاء تكريما له لإكتشافه علاجا لمرض ، منتقدين وسائل الإعلام لعدم تناولها لمثل هذا الإنجاز.

 

وبالبحث عن سبب انتشار هذه الصورة، اتضح أن نشرها جاء ضمن حملة للتعريف بتنوع المدينة الثقافي، حيث قامت بلدية أمستردام الهولندية بنشر صور للعديد من الأجانب الذين يعيشون فيها، واحتضانها لرعايا 180 جنسية مختلفة من جميع أنحاء العالم، في مبادرة نفذتها عدة جهات.

 

وظهر من ضمن الأفراد الذين تم التعريف بهم في الحملة الشاب السعودي “عامر عسيري”، الذي تم تداول صورته مع 800 صورة لأجانب آخرين من جنسيات مختلفة غطت صورهم أنحاء المدينة في شوارع أمستردام كجزء من أهداف الحملة في التعريف بالأجانب، وهو واحد من 16 سعوديًا يعيشون في المدينة، بحسب ما ذكره موقع الحملة، ويقيم هو وزوجته وأولاده في أمستردام.

 

وجاءت مشاركة هؤلاء الأجانب الذين انتشرت صورهم في أرجاء أمستردام بناء على رغبتهم الشخصية في الانضمام للحملة وقاموا بالتسجيل على صفحتها في “فيسبوك”، ناشرين نبذة عن حياتهم، وطاف المشاركين أنحاء المدينة بحثًا عن صورهم أمام مواقف الحافلات ولوحات ، بحسب ما أوضحه فيديو دعائي عن الحملة.

 

وكتب عسيري في “البروفايل” الخاص معرفا نفسه في موقع الحملة، أنه واحد من بين 26 طفلا رزق بهم والده من 3 زوجات، وأنه الوحيد بينهم الذي يعيش في الخارج، ووصل أمستردام منذ 3 أشهر، حيث يعيش مع زوجته و3 أطفال، مضيفا أنه أحس بالفرق الكبير في الطقس بين أمستردام والمملكة، فلا حاجة للتكييف، وأنه أصبح يمشي كثيرا، ويلعب مع أطفاله خارج المنزل كل يوم.

 

وأضاف عسيري في مدونة الموقع أنه يفتقد إلى سماع صوت آذان ، وأن انطباعه الأول عن أمستردام أن وجوه الناس هناك مبتسمة، وبين أنه حاصل على درجة الدكتوراه في الكيمياء الحيوية، كما دون أنه يود التوصل إلى علاج لمرض السل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.