رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلة: نراقب مناورة “دحلان” وهو خيار مثير للإهتمام

0

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تقريرا استعرضت فيه سيناريوهات ما بعد ، في ضوء دعوته لعقد المؤتمر العام لحركة “فتح” في أواخر الشهر الحالي.

 

وفي سياق التقرير، التقت الصحيفة بالقيادي الفتحاوي المفصول والهارب، ، الذي زعم في حديثه للصحيفة إنه لن يترشح لرئاسة ، معلنا عن استعداده ليكون جزءاً من فريق شرط أن يملك رؤية وخططاً وقيادة حقيقية.

 

واتهم دحلان الذي قال عن نفسه إنه رجل “غني وقوي” الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتحويل ما تبقى من السلطة إلى “آلة أمنية” مشبهاً السلطة بـ”نظامي وصدام” مضيفاً إن عباس خائف “لأنه يعلم ما قام به خلال السنوات العشر الماضية ولأنه يدرك أني أعلم”.

 

ورداً على سؤال حول الأساليب التي اتبعها في غزة قال دحلان: “لم أكن رئيساً للصليب الأحمر. لم يقتل أحد. ولكن بالتأكيد كانت هناك أخطاء”.

 

وعلقت الصحيفة في تناولها للموضوع أن “ يحضرون بشكل سري لترتيب يقضي بتقاسم السلطة، بحيث يكون ناصر القدوة الرئيس المقبل إلى جانب محمد دحلان وآخرين كجزء من القيادة الفلسطينية”، مشيرة إلى احتمال آخر وهو المتواجد حالياً في السجن الإسرائيلي والذي يمكن أن يحظى بدعم دحلان، كما قالت.

 

ووفي نفس السياق، نقلت الصحيفة عن القدوة قوله “إن احتمالات عودة دحلان ليست مرتفعة أقله في المرحلة الحالية”.

 

وفيما رفض المسؤولون الرسميون الإسرائيليون التعليق قال عاموس يدلين مدير معهد للدراسات ورئيس السابق “إن الحكومة الإسرائيلية تراقب مناورة دحلان” مشيراً إلى أن الأخير “خيار مثير للاهتمام ليس لشخصه بل لما يملكه من علاقات جيدة مع الدول العربية”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More